الإكسسوارات ذات الطابع الشرقي

من أهم الظواهر السائدة في وقتنا الحاضر هو إستحداث ما هو قديم أو أحياء التراث القديم، وهذا الطابع إنتقل إلى الإكسسوارات حيث تقوم مجموعة من الأشخاص بإنتاج إكسسوارات ذات طابع شرقي بحيث يتم إدخال كتابات عربية أو نقوش عربية أو تطريزات عربية مع الإكسسوارات بحيث يطفي عليها جمالية لا توصف وهي تحتوي على مواد بسيطة الصنع وقليلة التكلفة ولكن عندما تدمج مع بعضها في قالب واحد تعطي جمالاً ورونق رائع، ومنها ما يصنع على شكل سوار أو ما يعرف بالخلخال أو عقد.

وأيضاً المركبة أصبح لها إكسسوارات خاصة تحمل طابع شرقي منها ما يوضع على المرآة ومنها ما يوضع على المفتاح ليعطيه جمال ويحفظه من الضياع.
 
وايضاً الإكسسوارات لم تقتصر على الزينة الشخصية (الجسدية) وإنما تخطت ذلك إلى زينة تستخدم للمنزل فهناك أنواع من الإكسسوارات توضع على الأبواب في المنزل ومنها ما يوضع على المرآة ومنها ما يوضع على الطاولة ومنها ما يعلق على الحائط ... إلخ، لذلك نرى أن من أبرز إهتمامات المرأة حالياً هي:- ما الذي سوف ترتدي من هذه الحلي؟ وما الذي سوف تضعه في منزلها؟ أو حتى الرجل أصبح من أهم ما يحتاجه عند شراء سيارة جديدة هو شراء إكسسوارات لها.
 

التعليقات