أسرار البحر الميت

عندما نقول أن هناك معلم أثري فهذا يدل على وجود آثار من بقايا المساكن أو الأدوات والأحجار التي خلفها السابقون ورائهم، ولكن ما هو في متناولنا اليوم معلم أثري عظيم ولكن ليس من صنع الإنسان وإنما من صنع خالق هذا الكون وعظمة هذا المكان تدل على عظمة وجوده وتاريخه، فالبحر الميت أسطورة ولكن ليست كغيرها من الأساطير فهو أسطورة حقيقية حدثت في زمن (قوم لوط) فهي أيضا تسمى (بحيرة لوط) لأن الله سبحانه وتعالى قلب بهم مدينتهم وجعل عاليها ساخلها وخسف بهم الأرض وذلك لأنهم قوم ارتكبوا فاحشة عظيمة ومحرمة عند الله تعالى وهي إتاء الفاحشة للرجال من دون النساء أي هم الرجال اللوطيين وكانوا يقولون أنهم سيتركون النساء للرجال الممؤمنين. 

وحاول سيدنا لوط إنذارهم ووعيدهم وتحذيرهم ولكن دون جدوى وقال الله تعالى فيهم: (ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين، إنكم لتأتون للرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون، وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون، فأنجيناه وأهله إلا إمرأته كانت من الغابرين وأمطينا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين). فدعى سيدنا لوط ربه أن ينجيه من هؤلاء القوم الفاسقين، فاستجاب الله تعالى لنداء نبيه وخسف بهم البحر ودمر قريتهم حيث يقال أنهم كانوا أربعمائة نسمة وقيل أربعة ألاف نسمة مع الحيوانات وأنهم كانوا سبعة مدن حيث رفع الله بهم البحر حتى وصل بهم عنان السماء حتى أن الملائكة سمعت نباح كلابهم وأصوات بكائهم ثم جعل عاليها سافلها وكانت ماؤها نار تتأجج وحر يتوهج وملح أجاج. وقال تعالى: (فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مسوَمة عند ربك وها هي من الظالمين ببعيد). ثم أمطر عليهم حجارة من سجيل وهي شديد صلبة متتابعة في النزول. وقال تعالى: (وأمطرنا عليها حجارة من سجيل).
فأنقذ الله سيدنا لوط وقومه المؤمنين وأغرق باقي القوم الكافرين وحتى امرأته كانت من الغابرين العاصين، وبذلك تشكل هذا المعلم العظيم وملوحة البحر راجعة للعذاب الذي نزل بهم، والله أراد أن يشهد البحر الميت على عذاب هؤلاء القوم لكي يكون عبرة وعظة لكل من يتعظ.
وسمي البحر الميت بسبب عدم قدرة الكائنات الحية أو الأسماك على العيش فيه لشدة ملوحته فهي تقارب عشرة أضعاف ملوحة المحيطات ولكن تعيش فيه بعض أنواع الفطريات والبكتيريا الدقيقة فقط، فهذه البحيرة قبل مليوني عام كانت متصلة مع البحر الأبيض المتوسط وكانت مياه حلوة ولكن بعد أن تم علو مفاجئ للأرض أدى الى انقطاع الوصل بينهم وضاقت البحيرة وانحصرت مياه البحر الميت وتبخر المياه أدى الى زيادة نسبة الملوحة. وهو أخفض بقعة في العالم حيث يقع على عمق 417 متر تحت سطح البحر ويقع ما بين الأردن وفلسطين، وهو من أهم المناطق السياحية العلاجية في الأردن وفلسطين:
 
1- فإن الأملاح الموجودة فيها تشفي كثير من الأمراض الجلدية مثل الصدفية والحساسية الجلدية المتنوعة وخاصة الأكزيما
2- وهو مصدر إقتصادي مهم فيستخرج منه الأملاح وخصوصا الكالسيوم والمغنيسيوم والبروم التي تتكون من خلال التقاء المياه المالحة مع صخور تتجمع عليها الأملاح وأيضا هو مصدر للمستحضرات التجميلية والعلاجية فهو يحتوي على نوع من الطين يعالج الكثير من الأمراض وهناك الحجارة التي يحتوي عليها تستخدم للجسم
3- فهو طبيب طبيعي مداوي لكثير من الأمراض التي تصيب الجسد وهو معالج للإلتهابات والجروح. ومنتجاته يتم تسويقها في مختلف أنحاء العالم.
 
واستخدم قديما البحر الميت من قبل شخصيات تاريخية عظيمة كالملك هيرود والملكة كليوبترا. ومن أهم الشركات التي تصنع مستحضرات البحر الميت هي ريفاج وغلوري (Rivage, The Glory ). وهناك العديد من المنتجعات السياحية الترفيهية والعلاجية، منها الموفنبك، الماريوت، كمبنسكي ومنتجع شاطئ عمان السياحي ومنتجع الوادي وتحتوي على مراكز صحية مجهزة بالكامل بخدمات خمس نجوم.
 
 

التعليقات