التعامل الناجح في مقابلات العمل

بوابة العبور للوظيفة المناسبة هي التصرف الجيد والمهارة في الأداء، والمقابلة هي عبارة عن اللقاء الذي يتم بين صاحب العمل وبين الشخص الذي يرغب به، وتتم لغايات تحديد شخصية طالب الوظيفة ومعرفة مهاراته وبناءاً عليها يحدد صاحب العمل قدرة ذلك الشخص على إستحقاقه للوظيفة أم لا.

وعلى ذلك يجب علينا في المرحلة الأولى الإستعداد قبل الذهاب للمقابلة، بإتباع ما يلي :
1. معرفة كافة المعلومات عن جهة العمل التي ترغب في المقابلة لديهم، حتى يكون لديك خلفية كافية عن أي معلومة ممكن طرحها أمامك في المقابلة.
2. التدريب على الأسئلة المتوقعة ومعرفة ما الأجوبة المناسبة لها.
3. كونها مقابلة رسمية يجب إرتداء ملابس رسمية تناسب العمل وعلى أن نكون في كامل الأناقة، فهو جزء مهم من التقييم لدى صاحب العمل.
4. الحرص على الإلتزام بالوقت المحدد للمقابلة ومحاولة الوصول قبل الوقت، وإذ حصل أي تأخير أو تأجيل فيجب الإتصال وإخبار صاحب العمل، فذلك يعطيه إنطباع بالإلتزام من قبلك.
أما المرحلة الثانية وهي مرحلة الدخول للمقابلة يجب علينا إتباع ما يلي :
1. محاولة إلتزام الهدوء والإتزان وعدم الجلوس قبل أن يأذن لك صاحب العمل.
2. التعريف بنفسك بثقة وجراءة.
3. محاولة جعل الإبتسامة الخفيفة مرافقة لك والبعد عن التصنع.
4. الإصغاء الجيد بإهتمام وحرص لكل ما يقال.
5. عدم التسرع في الإجابة بحيث تترك مساحة للتفكير قبل الرد.
6. ترك الأسئلة التي ترغب بطرحها فقط عندما يحين دورك، وذلك لتجنب مقاطعة صاحب العمل كنوع من آداب الحديث.
7. محاولة التكلم بحذر وقلة وعدم الخوض بتفاصيل قد تضرك.
8. بيان قدرتك ورغبتك الشديدة في نيل هذه الوظيفة وإثبات هذه القدرة.
9. الصدق والمصداقية تزيد من ثقة صاحب العمل بك.
10. يجب الإلتزام بعدم التدخين أو أكل اللبان.
11. تجنب ردود الأفعال العنيفة.
12. عدم إنتقاد أصحاب العمل السابقين إن وجد، أو تجنب بيان سبب ترك العمل أو بيان الراتب السابق.
13. عدم لفت النظر لنقاط الضعف فيك.
14. مراعاة عدم وضع القدم فوق أخرى أو هزها.
15. محاولة دعم الإجابات بأمثلة وحقائق وإيصال الفكر بكلمات قليلة تحل محل المعنى المطلوب.
16. وعند الإنتهاء من المقابلة يجب التعبير عن مقدار كبير من السعادة برؤية صاحب العمل والإبتسام قبل التوديع وشكرهم قبل المغادرة.
 

التعليقات