الضحك يساهم في خفض الكوليسترول ويبني شخصية أكثر إيجابية

هناك علاقة إيجابية بين الضحك والتفاؤل وبناء الشخصية الإيجابية، ففي ظل الظروف السيئة التي يعيشها وطننا العربي والمتغيرات والأحداث المهمة يفقد الضحك قدره وقيمته لذلك كان لابد لنا اليوم من تسليط الضوء على ما يسمى العلاج بالضحك "  THERAPY BY
LAUGHTER".
فالضحك يجعل كل أجهزة الجسم تعمل في الإتجاه الإيجابي، وهناك علاقة قوية تربط ما بين الضحك والمناعة؛ فهو يقوي المناعة وينشط عمل الأجسام المضادة في الجهاز التنفسي.
والأهم أن مشاهدة أفلام الكوميدي أثناء المرض تقلل من حدة المرض فالضحك يمد جهاز المناعة بمضادات تهاجم الفيروسات كما أنه مضاد قوي للإيدز.
ويحسن من أداء القلب لأنه يسمح بإدخال كميات كبيرة من الأكسجين إلى الجسم.
ويقوم الضحك بخفض الكوليسترول أو ما يعرف (هرمون الضغط).
وهو محفز للأندروفين؛ الذي يعمل كمسكن للآلم الناتج عن الجسم كما أنه يوجد علاقة زوجية سعيدة لأنه يقضي على التوتر ويساعد في التواصل ويخفف على الإنسان كل ما يحمل من هموم وأعباء.
لذلك يحتاج الإنسان إلى الضحك تقريباً 17 مرة في اليوم، وذلك بالبحث على ما يضحك، والنظر إلى الأمور من الزاوية الإيجابية، وأن نجعل الضحك عادة يومية.
فالله تعالى حث على الضحك في آيات كثيرة قال تعالى "وأنه هو أضحك وأبكى" صدق الله العظيم.
 

التعليقات