مكارم الأخلاق في واقع حياة الإنسان

فقد نبدأ بتساؤلات مهمة في مكارم الأخلاق؛ حول ما هو الخلق؟ وهل هو طبع أم تطبع؟

الخلق باللغة هو السجية والطبع...
أما الخلق إصطلاحاً هو شعور المرء أنهُ مسؤول أمام ضميره، أو هو أداء الواجب لذاته ونستثني من ذلك ما يترتب عليه من نتائج... فمن أراد ان يحث الناس عن مكارم الأخلاق فيتوجب عليه أن يطالبهم بإحياء ضمائرهم والتحلي بالفضيلة.
وقبل الإسلام كانت جميع الديانات تطالب بمكارم الآخلاق وتحث عليها وتضع القواعد والأسس التي تمكن شعوبها من التمثل بهذه الآخلاق...
ومع مجيء الدين الإسلامي كان وعاء حامل للمكارم والأخلاق الفضيلة في كل قانون وحكم ومبدأ وتشريع... 
 

التعليقات