غار أو مغارة

 

المغارة في المنام أمن للخائف ونجاة.

من رأى أنه يدخل غاراً دلّ ذلك على نجاته من عدوه لقوله تعالى في سورة التوبة آية (40)   ﭽ ﮮ  ﮯ  ﮰ  ﮱ  ﯓ  ﯔ  ﯕ      ﯖ  ﯗ   ﯘ  ﯙ  ﯚ  ﯛ  ﯜ ﭼ    صدق الله العظيم.
الاثنان هما سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وصديقه أبو بكر عندما دخلاً الغار نجيا من بطش كفار قريش.

التعليقات