غيبة استغابة

 

تدلّ في المنام على زوال البركة وزوال الحسنات والصدقات.
من رأى أنه يغتاب أحداً بفضيحة رجعت الفضيحة إليه في اليقظة.
وإن اغتابه لفقره أصبح المغتاب هو الفقير وهكذا الغيبة في المنام راجعة بسوئها على صاحبها.
والاستغابة في العرض والشرف أشد أنواع الاستغابة سوءا فهي تدلُ على الذنوب الكثيرة والآثام لقوله صلوات الله عليه محمد " إياكم والغيبة، فإن الغيبة أشد من الزنا" ثم قوله عليه صلوات الله عليه "إن الرجل ليزني فيتوب فيتوب الله تعالى عليه وإن صاحب الغيبة لن يغفر الله له حتى يغفر له صاحبها" صدق الرسول الكريم.
 

التعليقات