هاتف

 "وهو سماع صوت دون رؤية صاحبه"
من سمع صوت هاتف بأمر أو نهي أو بشرى فتفسيره في اليقظة هو نفس ما سمع في المنام.
من سمع صوت هاتف يبشره بخير دلّ ذلك على بشرى له في اليقظة وهكذا يقاس على كل ما سمعه من الهاتف في المنام سيسمعه في اليقظة وينطبق هذا الكلام على التلفون في أيامنا هذه فكل ما يسمعه الرائي على التلفون هو نفسه ما سيسمعه في اليقظة.

التعليقات