سورة يس

تاليها أو شيئاً منها ينال من نعم الدنيا ما يشاء ويعطى من الأجر بعدد من قرأ القرآن إثنتي عشرة مرة لأن يس قلب القرآن كما بين ذلك رسول الله الكريم صلوات الله عليه قال "لكل شيء قلب وقلب القرآن يس" صدق الرسول الأمين. فطوبى لتاليها في المنام.

 

التعليقات