في الصين.. مساجد مخصصة للنساء فقط

 

على عكس أقرانهن في جميع أنحاء العالم، تتمتع السيدات المسلمات في الصين بالحصول على فرصة فريدة من نوعها لتطوير معارفهن الدينية في مساجد مخصصة للإناث فقط.
هذا ما تؤكده مصادر دينية في لانتشو الصينية، ومنها تقول ماجويفانج، البالغة من العمر 80 عاماً: أنها تشعر بالسعادة لإمكانها زيارة مسجد خاص بالسيدات فقط.
وأضافت أن ليس كل النساء المسلمات يتمتعن بهذا الامتياز. مشيرة إلى أنها على مدى 20 عاماً وهي تقوم بزيارة المسجد الخاص بالنساء فقط، والذي يعتبر ظاهرة فريدة من نوعها لا يتمتع بها سوى النساء في الصين.
ووفقاً لموقع On Islam في عدده الصادر بتاريخ 20 نوفمبر 2012، فقد تم بناء مسجد Lulan  في عام 1956 بواسطة مجموعة من السيدات المسلمات الذين نقلوا إلى لانتشو من مقاطعة خنان في وسط الصين. وتقام الصلاة بواسطة إمام رجل في مسجد يقع على مسافة 100 متر، ويتم توصيل الصوت للنساء المصليات من خلال الاستعانة بمكبرات الصوت.
وتشعر النساء المسلمات هناك بالفخر لقيامهن بالاهتمام بالمسجد الخاص بهن. حيث تستيقظ مالان، المشرفة على المسجد، في الرابعة صباحاً لتسخين المياه اللازمة للوضوء. كما أنها تتعاون مع غيرها من النساء المصليات في الحفاظ على نظافة المسجد، والتأكد من جاهزيته لإقامة الصلوات اليومية وصلاة وخطبة الجمعة التي تشهد تجمعاً يصل إلى 150 سيدة.
وتجدر الإشارة إلى أنه يتم تمويل المسجد فقط من خلال التبرعات التي تقدمها النساء المصليات والزائرات أيضاً. حيث يحصل المسجد على ما يتراوح بين 321 و481 دولاراً شهرياً. ويستقبل ما بين 20 إلى 30 شخصاً يومياً، ويزيد العدد إلى ما يقرب من 150 سيدة في صلاة الجمعة.
ووفقاً للإحصائيات الرسمية، فإن هناك ما يقرب من 20 مليون مسلم في الصين، يتواجد معظمهم في شينجيانغ، نينغشيا، قانسو، وتشينغهاي. وبشكل غير رسمي، تقول المجموعات الإسلامية أن عدد المسلمين في الصين أكبر من ذلك، مشيرة إلى أن هناك ما يقرب من 65 إلى 100 مليون مسلم في الصين يمثلون 7.5% من تعداد السكان.
ويشيد مسلمو الصين بجهود المساجد المخصصة للسيدات فقط في تعليم الإناث شؤون دينهم. ومن جانبه، يقول جين روبين الأمين العام للرابطة الإسلامية الصينية: إن الصين هي الدولة الوحيدة التي تحظى بوجود مساجد مخصصة للنساء فقط. وأضاف أن هذه المساجد توفر مستوى أفضل من التعليم لهؤلاء السيدات، وهو الأمر الذي يشجعه الإسلام إلى حد كبير.
ويوافقه الرأي وانغ يو مينغ مدير مسجد زهو في لانتشو، والذي يقوم أيضاً بإدارة عدد من المدارس لتعليم السيدات. وأشار إلى أن الإسلام اهتم بتعليم النساء لأن كل سيدة هي  منارة لأسرتها، علاوة على أن السيدات لديهن القدرة على الحفاظ على استقرار المجتمع.
وتابع، بالإضافة إلى تعليم السيدات القرآن وتعاليم الإسلام، يتم تعليمهن أيضاً أسس الرياضيات، ويتم حثهن على التحدث مع أولادهن عن الابتعاد عن المخدرات.

التعليقات