إنتخاب الدكتورة شيخة سيف الشامسي رئيسا لمنظمة المرأة العربية فخر كبير للمرأة الإماراتية

 

سجل  انتخاب المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية فى الاجتماع العادي العاشر أمس  بالقاهرة الدكتورة شيخة سيف الشامسي “من دولة الأمارات العربية المتحدة” مديرة عامة لمنظمة المرأة العربية خلفا للدكتورة ودودة بدران “مصر” التى انتهت فترة مدتها لتكون ثان شخص يشغل هذا المنصب صدى إيجابي قوي في نفوس القيادات النسائية ساهم في تعزيز منهن معنويا وأضفى عليهن شعورا بالفرح والسرور .
وجاء انتخاب الدكتورة شيخة سيف الشامسي من دولة الإمارات العربية المتحدة مديرة لمنظمة المرأة العربية ارتياحا كبيراً بين الأوساط النسائية الإماراتية وأعربت قيادات نسائية عن فرحتها بهذا القرار الذي يؤكد تأكيد المجتمع العربي لدور المرأة الإماراتية وأهميتها في صنع القرار في المناصب العليا والمراكز التي تصنع القرار وأشادت سيدات أعمال بالقرار وأكدن أهمية وجود إماراتيات في كافة المواقع القيادية ليس فقط في المراكز الإقليمية بل على مستوى عالمي وذلك لما حققته المرأة الإماراتية من منجزات تسطر لها بأحرف من نور في تاريخها العريق الممتد عبر مسيرة الإتحاد منذ انطلاقه عام 1971 بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .
إلى ذلك أكدت الشيخة الدكتورة هند القاسمي رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات سابقا بأن هذا ليس جديدا على المرأة الإماراتية وأن طموحها لا حدود له في ظل دعم لا محدود من قيادتنا الرشيدة وأن وصولها لمراكز صنع القرار ما هو إلا تحصيل حاصل لمنجزاتها المضيئة في فضاءات عدة منها قطاع الأعمال وحقول التربية والتعليم وغيرها من المواقع .
ورأت منى بوسمرة أمينة السر العام لجمعية الصحفيين الإماراتيين بأن المرأة الإماراتية نجماً ساطعاً في عالم الإنجاز والتميز وهي رمز فخار للنساء العربيات جميعاً لما تحققه من منجزات وطنية تسهم في تحليق أسم الإمارات فوق سماء التميز مؤكدة أن هذه شيء روتيني بأن تكون المرأة الإماراتية قنديل فرح يضيء الدروب للنساء حول العالم بما تسهم به من مبادرات مجتمعية وحرص دائم على التواجد في كافة المحافل المحلية والإقليمية والدولية .
من جهتها قالت الأستاذة منى غانم ألمري ، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة بأن المرأة الإماراتية لها باع طويل في تجارب عدة مكنتها بأن تسهم في صنع القرار وأن تحتل مواقع قيادية متميزة وإن انتخاب الدكتورة شيخة الشامسي جزء لا يتجزأ مما تحققه المرأة الإماراتية يوماً بعد يوم من منجزات في عالم التميز والإبداع وصنع القرار منوهة إلى دورها الفاعل في المؤسسات التنموية الخاصة بالتربية والتعليم والصحة والكثير من المجالات التي لا تعد ولا تحصى وهي بذلك تضيف لسجلات الإمارات العابقة بالإنجاز سجلاً مضيئا يدعم المرأة العربية بشكل عام والمرأة الإماراتية بشكل خاص .
وأكدت سعادة نورة السويدي عضوه المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية ومديرة الاتحاد النسائي العام إن الاجتماع العادي العاشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية والذي افتتح أمس ويواصل أعماله لمساء اليوم الثلاثاء   كان مطروحا على جدول إعماله انتخاب مدير عام جديد للمنظمة وتقدمت خمس دول بمرشحات لهذا المنصب من بينها دولة الامارات العربية المتحدة.
 
وقالت في تصريحات صحفية  بان دولة الإمارات العربية المتحدة تقدمت بترشيح الدكتورة شيخة سيف الشامسي وهى وكيلة وزارة التربية والتعليم والشباب المساعد ـ السابق ـ وأستاذه أكاديمية ولديها مؤهلات وخبرات كبيرة فى مجال عمل المرأة وشاركت فى العديد من المؤتمرات العربية والدولية المهتمة بدعم المرأه وحصلت على 11 صوتا من 14 صوتا.
وأضافت أن انتخاب مرشحة دولة الإمارات العربية المتحدة يأتى تقديرا للدور الرائد لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة رائدة العمل النسائي في دولة الإمارات ..لدعم المرأة العربية وكذلك للمؤهلات والكفاءة والخبرة التي تتميز بها الدكتورة شيخة سيف الشامسى .
ومن جانبها أعربت الدكتورة ودودة بدران عن سعادتها البالغة بإنتخاب الدكتورة شيخة سيف الشامسى مديرة للمنظمة فهى شخصية متميزة من دولة الإمارات العربية المتحدة التى تعتبر من الدول الرائدة فى مجال الإرتقاء بالمرأة وللدور الذى تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك .
وقالت ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كان لها دور كبير وفاعل فى ميلاد و إنشاء المنظمة والتبرع لها من أجل القيام بدورها وممارسة أنشطتها وكانت رئاسة سموها للمنظمة قد شهدت أكبر الإنجازات .
وكان الاجتماع قد ناقش  عددا من الموضوعات منها تقرير الإدارة العامة للمنظمة عن أنشطتها خلال الفترة منذ انعقاد الاجتماع غيرا لعادي التاسع للمجلس التنفيذي بالقاهرة في منتصف شهر يونيو 2012 وحتى منتصف شهر نوفمبر 2012 كما ناقش عرض الإدارة العامة لعمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع للمنظمة والذي يحمل عنوان :”المقاولة وريادة الأعمال النسائية في العالم العربي:قيادة وتنمية”والمقرر عقده في الأسبوع الأخير من شهر فبراير 2013 بالجمهورية الجزائرية فضلا عن مناقشة برنامج عمل المنظمة لعام 2013 وموازنة المنظمة لعام 2013 .
يذكر أن مؤتمر قمة المرأة العربية يعقد بطريقة دورية كل سنتين والمجلس التنفيذي للمنظمة يتشكل من ممثلي الدول الأعضاء من المتخصصين في شئون المرأة و تكون رئاسته لمدة عام واحد بالتناوب وفق الترتيب الهجائي المعتمد في جامعة الدول العربية. وتعقد اجتماعات المجلس التنفيذي في دورة عادية مرة كل عام بدعوة من المنظمة .
 

التعليقات