عروس نيكولا جبران 2013: باربي… ومحتشمة!

 

تنتظر العروس بفارغ الصبر (بالمقارنة مع غيرها من الآنسات والسيدات) مجموعات الكوتور الجديدة التي يطرحها مصمّمو الأزياء في العالمين العربي والغربي كي تختار الفستان الأبيض (أو ثوب الزفاف) الأقرب إلى تصوّرها.
 
مؤخراً، طرحَ المصمّم اللبناني المبدع نيكولا جبران الذي إشتهرَ بتعامله مع العديد من النجمات سواء في العالم العربي أو هوليوود، مجموعته الجديدة التي تضمنت فساتين زفاف والعديد من فساتين السهرة والخطوبة.
 
فستان زهري لعروس كالـ “باربي”
 
ضمن هذه المجموعة التي أطلقها جبران لخريف وشتاء 2012 / 2013، ورد فستان زهري قصير (الصورة الأولى أعلاه) ذكّرنا بدمية “باربي” رفيقة كل فتاة في طفولتها. والملفت في هذا الرداء تنسيقهُ مع الحذاء الطويل الساق والبرّاق المناسب للزفاف في الشتاء أو لاحتفال داخل صالة مغلقة. وأضافَ المصمّم إلى الثوب الطرحة المتدرجة، القصيرة عند الرأس والطويلة عند الأكتاف وصولاً إلى القدمين. وعند النظر إليها عن كثب، يُمكن أن نلاحظ أنّها على شكل معطف يوحي بالدفء والحشمة للعروس خلال موسم الدرجات المنخفضة.
 
أكمام طويلة وطرحة شفافة
 
وللعروس التي تعشق موضة فساتين السمكة أي الـ Mermaid Cut أتى فستان الزفاف الثاني ليحاكي مخيلتها (الصورة الثانية أعلاه). هذا الفستان يُمكن أن نصفه بالمحتشم والمناسب جداً للعروس المحجبة (نظراً إلى أكمامه الطويلة) التي يمكن أن تضيف بعض التعديلات إليه عند الصدر. أمّا العروس التي لا تحب الخروج عن تقليدية اللون الأبيض، فهذا الثوب يناسبها وقد رافقته طرحة شفافة طويلة تعكس رومانسية وأنوثة لا يمكن أن يقاومهما العريس يوم الإحتفال بالزواج.
 
لفساتين السهرة والخطوبة حصة أيضاً
 
الأسود، البنفسجي، الأزرق، الزيتي… هي إختصار سريع لألوان فساتين السهرة الأخرى التي وردت في مجموعة جبران وتناسب برأينا حفل الخطوبة أو سهرات ومناسبات العروس بعد الزفاف. ومعظم هذه الفساتين أتت بتصميم السمكة أو واسعة عند الأسفل كأنها فراشة تحلّق مودعةً فصل الشمس والحرارة المرتفعة.

التعليقات