الاتحاد الأوروبي يدعم المرأة الجزائرية من خلال تعزيز الصناعة الحرفية المحلية

 

 أشرف الاتحاد الأوروبي على تمويل إنشاء مركز لتعليم ودعم النساء في الجزائر من خلال الآليةالأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان. وقامت ممثلة عن بعثة الاتحاد الأوروبي إلى الجزائر بزيارة لبلدية الرمكة  بولاية غليزان للاستفسار عن التقدم الذي حققه المشروع.
وقد أقام المشروع، الذي تنفذه المؤسسة الوطنية لتعزيز الصحة وتطوير الأبحاث ورش عمل مختلفة خاصة بالحلويات التقليدية، والسيراميك، والحياكة /النسيج، والتطريز. وتسمح هذه الورش بضمان مستقبل مهني أفضل للنساء المحليات، والحفاظ على تقاليد الصناعة الحرفية المحلية.
وحظيت الدورات التدريبية التي نظمها المشروع باهتمام كبير من طرف النساء المحليات اللواتي يعانين بشكل خاص من البطالة، وضعف في معدلات الالتحاق بالتعليم.

التعليقات