Chanel في آخر عروضها، تطرد الأشباح من قصر قديم

 

في قصر يعود إلى القرن الخامس عشر، اختار نجم عالم تصميم الأزياء وصناعتها الألماني الأصل كارل لاغرفيلد- 79 عاماً، أن يعرض مجموعة Métiers d’Art 2013 الجديدة، بين أنقاض قصر لينتليثغو( Linlithgow Palace) في اسكوتلندا، حيث عاشت ملكة اسكوتلندا ماري حياة مليئة بالمؤامرات والأحداث لتعدم عام 1587، بعد ثبات تهمة التآمر لاغتيال الملكة إليزابيث الأولى.
 
هذه الأجواء التاريخية ألهمت دار Chanel المجموعة المبهرة التي اتخذت من فن الحرف اليدوية عنواناً لها، لتكون الدار العريقة بمثابة “شيخ الكار” لحرفة وصنعة الأزياء، حيث يمتزج الفن بالمهارة اليدوية، والإبداع الإنساني، وقد ابتدع الفرنسيون مصطلح Métiers d’Art”"، الذي يختصر الفن والحرفة معاً، وجدير بالذكر أن كارل لاغرفيلد دأب منذ عام 2002 على عرض تصاميم الدار مستخدماً مصطلح “Métiers d’Art” كعنوان للمجموعة المعروضة.
 
الحضور الذين تدثروا ببطانيات من Chanel، لتبعد عنهم البرد الذي تخزنه الجدران الحجرية، عبروا عن إعجابهم الشديد بالتصاميم التي الرائعة التي استخدمت أقمشة فاخرة ومتنوعة مثل التويد، التارتان، وحتى نسيج التريكو، كما كرّمت بعض التصاميم الأزياء الملكية خلال القرن الخامس عشر، من خلال محاكاة المعطف الملكي، وغيرها من الأزياء السائدة في تلك الفترة، كما برز استخدام الجوارب بنقشاتها الهندسية.

التعليقات