ما الذي جمعَ أحلام مستغانمي ومارسيل خليفة؟

 

لعلّها من المرات القليلة التي تغصّ فيها أروقة “معرض بيروت العربي الدولي للكتاب” بهذا الحشد من الزوّار.
 
إذ بات مألوفاً عزوف الجمهور عن الكتابة والقراءة، واللجوء الى فضاء الانترنت.
 
 لكن مساء أمس السبت كان حالة استثنائية. تدافع المئات الى قاعة “بيال” في وسط بيروت حيث يقام المعرض لأخذ توقيع نجمين مختلفين في مجالهما، لكنّ الصدف شاءت أن يجتمعا معاً في الوقت نفسه، فكانا متجاورين: الأول كان الفنان مارسيل خليفة الذي اختار توقيع أسطوانة “عندما يسقط القمر” التي جاءت تكريماً للشاعر الراحل محمود درويش في جناح “دار الفاربي”.
 
 وقد توافد المعجبون بالمئات لشرائها. وقبالته، وقفت الكاتبة النجمة كما يطلق عليها، إذ لم يسبق لأيّ كاتب عربي أن حقّق الشعبية التي تحظى بها الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي التي وقّعت روايتها الجديدة “الأسود يليق بك” في جناح “دار نوفل” وتهافت قراؤها لأخذ توقيعها والتقاط صور معها.
 

التعليقات