ندوة "المرأة العربية" تطالب بإزالة شوائب التمييز التي تعوق عمل المرأة في التشريعات ومحو امية النسا

 أوصت الندوة القومية حول مشاركة المرأة العربية في صنع القرار والتي عقدتها منظمة العمل العربية بضرورة اعادة انظر في التشريعات بهدف ازالة الشوائب التي تمثل تمييزا سلبيا يعوق نشاط المرأة العربية ومشاركتها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.وطالبت الندوة التي شارك فيها ممثلات عن الحكومات ومنظمات العمل واصحاب الاعمال بالزام الدول كافة بالتصديق على الاتفاقيات والمواثيق العربية والدولية والتي تنص علي حقوق المرأة دون تمييز .وصرح احمد لقمان المدير العام للمنظمة بأن المشاركات في الندوة لمدة 3 ايام وبحضور عدد من الخبيرات العربيات طالبن بوضع استراتيجية عربية لدعم ومساندة قضايا المرأة والدفع بها لكي تتحمل مسئوليتها القيادية وزيادة مهارتها العلمية والفنية وتعظيم دورها النقابي وفي مؤسسات المجتمع المدني .وأكدت المشاركات علي تنفيذ الخطط والبرامج للقضاء علي امية النساء في الريف والبادية وربط هذا الهدف القومي بالشبكة العربية لمعلومات سوق العمل ومنظمة العمل العربية ومد مظلة الحماية الاجتماعية للقطاع الزراعي والاقتصاد غير المنظم لشموله النساء المحرومات من الرعاية الاجتماعية.وفي ختام الندوة عقدت لجنة المرأة العربية بمنظمة العمل العربية اجتماعا لممثلات اطراف العمل الثلاث وتم انتخاب فوزية شهاب ممثلة حكومة البحرين امينا عاما مساعدا للجنة وصفية السيد ممثلة لاتحاد عمال مصر امينا عاما مساعدا لمدة عامين قادمين واقرار مشروع خطة عمل اللجنة في مجالات التثقيف ورعاية المرأة العربية اجتماعيا وصحيا.

التعليقات