كيت ميدلتون: “كريسماس” بعيداً عن العائلة الملكية؟

يبدو أنّ كيت ميدلتون لن تنضم إلى باقي العائلة الملكية في عيد “الكريسماس” تجنباً لتعقيدات قد تصيب حملها. وقد نقل موقع “كلوسر” أنّ دوقة كامبريدج قد تفوّت احتفال “الكريسماس” خوفاً من تعقيدات تصيب حملها، خصوصاً أنّها خرجت للتو من المستشفى بعد إصابتها بغثيان صباحي. وفي العادة، تحتفل العائلة الملكية بالكريسماس في مقر الأميرة اليزابيث الثانية في نورفولك. لكن كيت لن تنضم إلى العائلة هذه السنة. وقال مصدر لجريدة الـ “تيليغراف”: “من المبكر الحسم بأنّ الدوقة ستنضم إلى احتفالات العائلة. الكل يتأمل أن تشعر بتحسّن لغاية ليلة الكريسماس. لكن علينا الانتظار لمعرفة ذلك”. علماً أنّ ميدلتون حامل في شهرها الرابع تقريباً.

التعليقات