سمر الشامسي تنال جائزة “التميز في الفنون” من الولايات المتحدة

 

منحت اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز العنصري (ADC) في ميتشغن، الفنانة التشكيلية الإماراتية الدكتورة سمر الشامسي، جائزة “التميز في الفنون”، وذلك خلال استضافتها في حفل اللجنة الخيري السنوي الثاني والثلاثون، وذلك في مدينة ديربورن بولاية ميتشغن في الولايات المتحدة الأميركية.
 
وتعد جائزة “التميز في الفنون” واحدة من أهم وأبرز الجوائز التي تمنحها اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز العنصري، للفنانين البارعين والمتميزين في مجالات الموسيقى والفن والترفيه. وتمنح هذه الجائزة أيضاً للقادة المكرسين والمؤثرين بتفانٍ وإخلاص في الارتقاء والحفاظ على التراث العربي والفنون.
 
وتمثل الدكتورة سمر الشامسي من خلال فنها، روح ربط الثقافات، إذ كانت صوتاً ومثالاً أعلى لتمكين المرأة في كل مكان.
 
وعن حصولها على الحائزة قالت الفنانة الإماراتية الدكتورة سمر الشامسي “إنها شرف كبير لي، وهذا التقدير من اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التميز العنصري، يجعلني مكرسة أكثر لعملي في الحفاظ على القيم الإنسانية، التي لطالما ظلت الهاجس الأكبر في مسيرتي المهنية، وذلك أمر بديهي نابع من إيماننا كسيدات طامحات إلى آفاق بعيدة من التميز والشهرة والإبداع، وذلك نتاج طبيعي لما غرسته فينا قيادة وحكومة دولة الإمارات من حب وإخلاص واحترام للإنسانية، وحرص على إعلاء شأن القيم الإنسانية أينما وجدت” .
 
  وأضافت الشامسي أن هذه الجائزة وهي “التميز في الفنون”، إنما تأتي نتاجاً لمبدأ إنساني انتهجناه، وتكريماً لجهد عربي وعالمي أديناه، وهي مبعث فخر واعتزاز لي كفنانة إماراتية حصدت ثمار فنها المتوازن والمؤثر والهادف معاً، ولكل إماراتية دفعت طموحها إلى إعلاء القيم الإنسانية بالتميز والإبداع والابتكار، وكل ذلك يؤكد حقيقة أو مقولة: (لكل مجتهد نصيب)، وآمل أن يظل نصيبنا في دولة الإمارات العربية المتحدة على هذا النسق كماً ونوعاً، بما يعزز من توجهاتنا لإعلاء القيم الإنسانية، وضمان حياة مشرفة تليق بالبشرية جمعاء.

التعليقات