اليمنية زهرة الحرازي من أفضل سيدات الأعمال في كندا

 

ولدت زهرة الحرازي في اليمن, تزوجت في سن 17عاما ولديها ثلاثة أطفال عندما بلغت سن 25.
في عام 1996، هاجرت إلى كندا بحثا عن حياة أفضل لأبنائها ولكنها وجدت نفسها في شقة متهدمة في عز الشتاء (لم تشهدها من الثلج) وذلك بسبب تشغيل قطار لنقل البضائع من خلال حوش منزلها.
كان أطفالها الثلاثة في عمر الخامسة - الرابعة - ستة أشهر -.
قررت زهرة وصممت على جعل عملها حياة جديدة، للحصول على وظيفة. مع افتقارها للخبرة، وكانت عائلتها متشككة في ذلك ، وقررت الذهاب إلى أقرب مركز تجاري وعادت مع وظيفة في Danier جلدية ’، بل أنها لم تتوقف عند هذا الحد.
ففي سن الـ 28، ذهبت إلى الكلية وحصلت على شهادة البكالوريوس في الاتصالات البصرية من كلية ألبرتا للفنون والتصميم.
من مقولاتها ’إن الأمر يتعلق بدءا من المواد الخام لبناء شيء صلب وقوي’.
حالياً زهرة الحرازي الكندية اليمنية الأصل، مسؤولة عن شركة ’فاوندري كْرِيايْتِف’ في مدينة كالغاري ومديرة الإبداع فيها
في عام 2011م فازت من بين المرشحات العشر النهائيات في تصفيات مسابقة ’سيدات العام’ السنوية التي تنظمها مجلة ’شاتلين’، وذلك عن فئة ’أفضل سيدات الأعمال’.
السيدة زهرة الحرازي مجازة في الإعلام المرئي وعضوة فاعلة في هيئات ومنظمات كثيرة.
حائزة على جوائز عدة، من بينها جائزة ’أفضل أربعين شخصية تحت سن الأربعين’ الكندية التي فازت بها عام 2009.

التعليقات