المغربية هدى شاكيري ضمن أفضل عشر قياديات نسائية عربية في عالم التكنولوجيا

وقع الإختيار على المغربية هدى شاكيري من قبل  الخارجية الأمريكية، لتكون ضمن أفضل عشر قياديات نسائية في عالم التكنولوجيا الحديثة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وبفضل هذا الاختيار، تشارك هدى شاكر في برنامج النساء المتألقات في عالم التكنولوجيا (TechWomen)، الذي أطلقت الخارجية الأمريكية منذ دجنبر 2010.
 
وكسبت الخبيرة المغربية تجربة مهمة في مجال اشتغالها، حيث تتولى إدارة مؤسسة تهتم بتدبير الحلول المعلوماتية في مجال تكنولوجيا الاتصال وتطوير مشاريع الحكومة الإلكترونية، حيث سبق لها أن ساهمت في عملية حوسبة مصالح الحالة المدنية بمدينة فاس. وعلى المستوى الأكاديمي، كانت شاكيري قد حصلت على الإجازة في الفيزياء، وشهادة الماستر في تخصص فيزياء الليزر، وماستر في شبكات الكمبيوتر.
 
وتعمل شاكيري حاليا على دراسة التغييرات التي يمكن أن تحملها تكنولوجيا الاتصال على المستويات التنظيمية، السياسية والاجتماعية وفي الإدارة العمومية، وسبق أن تم اختيارها ضمن أفضل مائة مقاول اجتماعي في العالم من طرف «المؤتمر العالمي الثالث للمعرفة»، الذي احتضنته العاصمة الماليزية كوالا لامبور سنة 2007.

التعليقات