أول طائرة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية

 

 هل كنت تظن أو تتخيل يوماً من الأيام بأن الطائرات سوف تطير من غير وقود أو انبعاثات ملوثة من قبل ؟ نعم هناك طائرات صديقة للبيئة و تعمل من دون أي قطرة وقود ضار بالبيئة ..
 
بعد 7 سنوات من العمل الدؤوب و العديد من الابحاث العلمية تمكن فريق مكون من 70 شخصاً من بينهم ( بيكار برتراند و أندري بورشبيرغ ) من صناعة طائرة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية يمكنها الطيران ليلاً و نهاراً من دون أي قطرة وقود و لساعات طويلة.
 
تم إجراء تجربة على الطائرة برحلة طويلة بمسافة 6 ألف كيلو متر و التي قد بدأت من قارة أوروبا وصولاً الى قارة أفريقيا (في المغرب) ثم رجعت إلى قارة أوروبا بنجاح. و قد تم صناعة الطائرة من ألياف الكربون لتكون خفيفة، و تم إستخدام و إضافة 12 ألف لوح أو خلية شمسية لتقوم بإمتصاص اشعة الشمس و تحويلها لطاقة، و التي يتم توزعها و وضعها على الطائرة. و قد تم تدعيم الطائرة بأربعة محركات كهربائية بقوة 10 أحصنة.
 
يبلغ طول الطائرة 2 متر بإرتفاع 6 متر تقريباً و بأجنحة طويلة يصل طولها إلى 64 متر تقرياً. سيتم تمويل المشروع بشكل أكبر ليكتمل في عام 2015 و لتتمكن الطائرة من الطيران حول  جميع أنحاء العالم .

التعليقات