'صندوق التشغيل' يعلن الشروع بتنفيذ مشروع تمكين النساء الرياديات

 

أعلن وزير العمل، رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال أحمد مجدلاني عن الشروع بتنفيذ مشروع 'تمكين وتأهيل النساء الرياديات في الريف والمناطق المحاذية للجدار'، بالتعاون مع منتدى سيدات الأعمال، من خلال دعم مجموعة من الجمعيات التعاونية بهدف خلق فرص لمجموعة من المستهدفين من المشروع.
وأوضح مجدلاني، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم الثلاثاء بهذا الخصوص، في مدينة رام الله، أن هذا المشروع يهدف لتوفير فرص عمل مدرة للدخل عن طريق المساهمة بعملية دعم المشاريع التي ستعمل بمجموعها على تشغيل أكثر من 37 سيدة تنتمي للجمعيات المستفيدة من المشروع كعينة أولية.
وأضاف أن اهتمام الصندوق بعملية تخصيص التمويل لهذا المشروع يتمثل بقناعة الصندوق بأهمية هذا المشروع، في ظل تزايد نسب البطالة، خاصة في صفوف النساء اللواتي يقمن بالمناطق الريفية المحاذية للجدار بهدف زيادة مشاركتهن في سوق العمل، معربا عن شكره لمنظمة العمل الدولية التي أسهمت بجزء من الدعم المخصص للمشروع.
وتأتي أهمية هذا المشروع، وفق بيان صادر عن وزارة العمل، كونه يندرج ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية، حيث يستهدف ست جمعيات تعاونية قائمة، سيقوم الصندوق وبالتعاون مع منتدى سيدات العمال بتقديم قروض حسنة بمعدل ستة آلاف دولار للجمعية الواحدة مساهمة في استكمال وتوسيع مشاريع خاصة بالجمعيات كان لمؤسسة أوكسفام دورا فيها، مقابل التزام كل جمعية بسداد القرض بشروط ميسرة على مدى 42 شهرا، بحيث تكون الشهور الستة الأولى منها فترة سماح، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع مع بداية شهر شباط المقبل.
بدورها، أعربت ممثلة منتدى سيدات العمال دعاء وادي عن شكرها للصندوق الفلسطيني للتشغيل الذي قام بهذه المبادرة، مضيفة أن هذا القرض يؤهل الجمعيات المستفيدة لأن تكون جزءا من مشروع ' من الحقل إلى السوق'، الذي يتم تنفيذه من خلال منتدى سيدات العمال وتحت إدارة مؤسسة اوكسفام ـ بريطانيا، الممول من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.
من جهته، شكر ممثل منظمة العمل الدولية منير قليبو الطاقم القائم على العمل في الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية على هذه المبادرة التي تأتي ضمن سلسلة من المشاريع التي بدأ الصندوق بتنفيذها.
وأعرب عن أمله بأن يكون الصندوق هو العنوان الأساسي والرئيسي لكل مبادرات التشغيل المحلية والعربية والدولية في فلسطين.
وشددت مديرة جمعية مردا التعاونية رويدا احمد على الجهود المبذولة من قبل الصندوق الفلسطيني للتشغيل ومنتدى سيدات العمال من أجل تمكينهن من المضي قدما في مشاريعهن وإكسابهن مهارات تؤهلهن لإدارة مشاريع أخرى في المستقبل.

التعليقات