وزير شؤون المغتربين يكرم الدكتورة اليمنية مناهل في دولة الإمارات لتميزها العلمي

 

أكد وزير شئون المغتربين مجاهد القهالي اهتمام الدولة بالكفاءات اليمنية المهاجرة ، وأن المستقبل سيشهد تحولا جذريا بالاهتمام بالإنسان اليمني في المهجر باعتباره رافدا من روافد التنمية وخاصة تلك الفئة النادرة من العلماء والمبدعين والكوادر المؤهلة علميا .
 
وأشار الوزير القهالي في حفل تكريم المغتربة اليمنية بدولة الإمارات العربية مناهل عبدالرحمن ثابت تقديرا لتميزها العلمي والذي نظمته القنصلية اليمنية في دبي والإمارات الشمالية بدولة الإمارات وأمانة المجلس الأعلى للمغتربين اليمنيين إلى أهمية التعاون الوثيق بين وزارتي الخارجية وشئون المغتربين لما فيه مصلحة المغتربين اليمنيين مستقبلا .
 
من جانبه تحدث السفير والقنصل العام في دبي والإمارات الشمالية بدولة الإمارات محمد القطيش بكلمة رحب في مستهلها بوزير شئون المغتربين مجاهد القهالي مثمنا حرصه واهتمامه باللقاء بأبناء الوطن المغتربين في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ووضعهم في صورة برامج الوزارة لما فيها مصالحهم وتوثيق العلاقة معهم لتعزيز الانتماء الوطني والشراكة في جهود التنمية ، مبديا تقديره للكفاءات اليمنية في المهجر وتكريم المبدعين منهم.
 
فيما ثمن رئيس المجلس الأعلى للجاليات مهدي النهاري في كلمته بدور وزارة المغتربين في رعاية المغتربين اليمنيين واهتمامها بالكفاءات العلمية حول العالم .
 
بينما قدم رئيس المركز الثقافي العربي الدكتور عمر عبد العزيز شرحا للمعادلة الرياضية التي تقدمت بها الدكتورة والتي تعتبر بمثابة ثورة علمية شكلت تحولا علميا وذلك انطلاقا من الحقيقة الرياضية البرهانية الجبرية التي لا تستقيم الا بالموهبة والخيال الخلاق .
 
إلى ذلك عبرت الدكتورة مناهل ثابت في كلمة لها عن سعادتها البالغة لهذا التكريم كونها تأتي من جهة رسمية في بلدها اليمن متمنية أن يعم السلام والخير الوطن الغالي والوصول به إلى بر الأمان والتنمية والبناء .
 
والدكتور مناهل المغتربة في إمارة دبي، وملكة البورصة، والناشطة في الأمم المتحدة والعديد من المؤسسات الإنسانية والاجتماعية والقيادات النسوية العربية الشابة والرابطة الدولية للمهندسين الماليين، قدمت معادلة رياضية تمكن العلماء من خلالها بحساب سرعة الضوء، وذلك في 350 صفحة من الحجم المتوسط، وبحسب علماء الرياضيات فإن المعادلة تحدث تغييراً نوعياً في رياضيات الكم الذي يعتبر من أعقد العلوم الطبيعية، مما دفع العديد من الوكالات الدولية المتخصصة بالفضاء لطلب الدكتورة مناهل لتطوير المعادلة.
 
وتعتبر أصغر طالب في العالم يحصل على الدكتوراه في علم الهندسة المالية، حيث يبلغ عمرها 32 سنة، وحصلت على مقياس ذكاء لا يحصل عليه إلا 0.1% من الناس في العالم، وعينت رئيسة لجمعية العباقرة في العالم، وهو منصب رفيع المستوى، يتنافس العديد من المخضرمين لشغله، لكن الدكتورة مناهل فازت بهذا المنصب الهام من خلال إنجازاتها العلمية.
 
والتحقت مناهل بالجامعة وعمرها لا يتجاوز الـ15 عاما، ودرست الاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي أصغر فتاة في العالم تحصل على الدكتوراه في الهندسة المالية ورياضيات الكم، ونالت شهادة الدكتوراه الأولى وهي في عمر 25 عاما، والثانية وهي في عمر 28 عاما، إلى جانب أنها تترأس مجمع الذكاء النادر ونائبة رئيس الشبكة العالمية للذكاء .
 
وفي نهاية الحفل قام وزير شئون المغتربين ومعه القنصل العام لسفارة بلادنا بتكريم الدكتورة مناهل ثابت بدرع ولوحة تذكارية وذلك بحضور  وزير شئون المغتربين السابق احمد مساعد حسين ونائب رئيس المجلس الأعلى للمغتربين صائل بن رباع وأعضاء القنصلية اليمنية وأبناء الجالية اليمنية وعدد من الأدباء والمفكرين والإعلاميين .
 

التعليقات