جائزة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات تدخل دورتها الثالثة

 

 
أطلقت لأمانة العامة لجائزة حرم صاحب السمو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة،  سمو الشيخة شمسه بنت سهيل التي تحمل عنوان «جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات»، الخطة الزمنية لفعاليات الجائزة في دورتها الثالثة للعام 2013 التي تأتي في إطار جهود الدولة لدعم العمل النسائي الوطني الفردي والجماعي، جاء ذلك خلال اجتماع مجلس أمناء الجائزة الذي عقد مؤخراً برئاسة الدكتورة موزة عبيد غباش، رئيسة مجلس الأمناء
وأكدت الدكتورة غباش أن الجائزة في دورتها الثالثة تؤكد أنها تسير بخطى ثابتة نحو شحذ المواهب الإبداعية مؤكدة أحقية أي امرأة إماراتية مبدعة للترشح للجائزة، بغض النظر عن السن أو المستوى التعليمي، وإنما الفيصل هو الدور الذي تؤديه المرأة لوطنها، وصولاً إلى استثمار طاقاتها وخبراتها في تطوير العمل النسائي.
 
وعن أهداف الجائزة وخطتها الزمنية، أشارت غباش إلى أن قبول طلبات الترشيح سيكون خلال الفترة من الأول من فبراير 2013، وسيكون أقصى موعد لتسلّم المشاركات 21 مايو 2013، وعملية التقييم والتحكيم خلال الفترة من الأول وحتى الثلاثين من يونيو 2013، وذكرت أن الإعلان عن أسماء الفائزات سيكون خلال حفل التكريم الذي سيقام في الأول من نوفمبر 2013.. مشيرة إلى أن عملية التطوير والتحديث المستمرة في الجائزة ستطبق وفق خطة زمنية تدريجية، بدأت بإطلاقها على مستوى الدولة، تمهيداً لأن تكون على مستوى دول الخليج، وصولاً بها إلى العالمية.
 
ويقتصر الترشيح على المواطنات من دولة الإمارات مع مراعاة الحداثة والإبداع والاستمرارية وتأثير الفكرة في المجتمع، حيث إنها تمثل المعايير الأساسية للترشح وألا تكون قد نالت جائزة سابقة.
 
ووفقاً للنظام الأساسي للجائزة، يحق للمرشحة أن تتقدم للترشح للجائزة من تلقاء نفسها، أو أن يتم ترشيحها من خلال جهة العمل في الدولة،
 
وتشتمل فئات الجائزة على: العمل التربوي والخدمة العامة والاقتصاد والأعمال والأدب والفنون والإعلام وإبداعات النساء ذوات الاحتياجات الخاصة.
 
وأكدت غباش أن جديد هذه الدورة إضافة الإبداع في الحفاظ على البيئة ضمن مجال الخدمة العامة.
 

التعليقات