السعودية تسمح للنساء بالمشاركة في الألعاب الأولمبية 2012

 

ذكرت السفارة السعودية في لندن اليوم الاحد في بيان اصدرته ان بلادها ستسمح للنساء بالمشاركة في اولمبياد لندن المقرر في تموز/يوليو واب/اغسطس المقبلين، وذلك في خطوة تاريخية لان المرأة السعودية كانت ممنوعة من المشاركة في اي احداث رياضية مفتوحة للعلن.
 
ونقلت شبكة بي بي سي البريطانية عن البيان الصادر عن السفارة السعودية في لندن ان اللجنة الاولمبية السعودية "ستشرف على الرياضيات اللواتي بامكانهن التأهل" الى الالعاب الاولمبية.
 
وكان الامير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس اللجنة الاولمبية السعودية اكد في نسيان/ابريل الماضي ان السعودية لا تتبنى اي مشاركة نسائية في الالعاب الاولمبية والبطولات الدولية المختلفة، ليبقي الباب مفتوحا امام اللجنة الاولمبية بتوجيه دعوات الى "السعوديات المقيمات في الخارج لتكون المشاركة في الإطار المناسب التي تتفق مع الشريعة الاسلامية.
العاهل السعودي الملك عبد الله وحقوق المرأة
 
وكانت اللجنة الاولمبية الدولية اصدرت قانونا قبل اعوام يحتم على كل دولة منضوية تحت لوائها اشراك رياضية واحدة على الاقل (كوتا نسائية) في الدورات الاولمبية تماشيا مع الميثاق الاولمبي.
 
وشاركت جميع دول العالم في فئة السيدات ضمن اولمبياد بكين 2008، باستثناء ثلاث هي السعودية وقطر وبروناي، والاخيرتان اكدتا هذا العام التزامهما بالميثاق الاولمبي والمشاركة النسائية في لندن 2012.
 
وقد اشارت تقارير صحافية ان الفارسة دلما ملحس التي شاركت في اولمبياد الشباب في سنغافورة قبل عامين تعد من اقوى المرشحات لخوض غمار اولمبياد لندن 2012 بحكم جهوزيتها.
 
وذكرت بي بي سي اليوم ان الملك عبد الله كان يعتزم الاعلان عن تغيير في سياسة السعودية حيال مشاركة المرأة وكان من المفترض ان يصدر اعلانا بهذا الشأن الاسبوع الماضي لكن وفاة ولي العهد الامير نايف تسبب بتأجيل هذا الامر.

 

التعليقات