( قياديات ) في مركز جواهر بنت نايف

 

أقام مركز الأميرة جواهر بنت نايف لدراسات وأبحاث المرأة، التابع لصندوق الأمير سلطان بن عبد العزيز لتنمية المرأة برنامج قيادات المستقبل تحت شعار "لكل فتاة قائدة أم مساندة"، يقدمها المدرب عبدالله اليحيي، وذلك في الثالث عشر من شهر فبراير بمقر المركز، وإستمر لمدة ثلاثة أيام.
 
وأكدت المدير التنفيذي للصندوق مروة عبد الجواد أن فكرة البرنامج تقوم على أهمية تنمية الفكر للأمهات، بكيفية احتواء الفتيات من نواحي عدة، سواء من حيث تعزيز روح القيادة، وإكسابهن مهارات تصقل شخصيتهن خلال التعامل المنزلي، وإبراز صورتهن بتحفيزهن على المشاركة المجتمعية، وتعزيز الثقة في النفس لديهن، حيث يضم البرنامج حقيبة تدريبية شاملة وورش عمل لكل فتاة وأم، وتسليط الضوء حول محاور ونقاشات تدور حول مفهوم القيادة، والتوعية الأسرية وبث روح الألفة والمحبة ما بين الأجيال الناشئة وآبائهم، لتقريب الفكر فيما بينهم والتوصل إلى آليات للتعامل الأسري تؤدي بدورها إلى تنمية المجتمع من نواح عدة.
 
وأوضحت عبد الجواد أن هدف مشاركة الأم مع الفتاة للتنمية الفكرية بين الأجيال، وتقريبها من بعضها، لتكون صانعة الأجيال قادرة على توريث الفكر الاجتماعي القائم على مفاهيم تعزز السلوك الايجابي، وتحقق النمو والتطور الحضاري الذي يؤدي إلى رفع قيمة التفكير الايجابي الذي بدوره ينشر ثقافة مجتمعية قائمة على التواصل والتنمية.
 
وبينت المدير التنفيذي أن التفكير الإيجابي أحد الجوانب التي يتطلع المركز لنشرها كثقافة اجتماعية، حيث سيتناول البرنامج محاور أهمها :( مناقشة السلوكيات التي تخلق بيئة سلبية، وكيفية تحقيق السعادة، مواثيق النجاح وكيفية الوصول إلى قمته، الرسائل السلبية، كيف نصبح متفائلا، العادات الفعالة).
 
يذكر أن مركز الأميرة جواهر بنت نايف لدراسات وأبحاث المرأة يقدم سلسة برامج تنموية، إضافة إلى برنامج سنوي تحت عنوان "تمكين" الذي يهدف لتمكين المرأة من الاستفادة من الفرص المتاحة أمامها، والعمل على تخطي العقبات من خلال تكثيف البرامج التنموية ذات الصلة المجتمعية.
 

التعليقات