الخارجية الأمريكية تكرم 9 نساء متميزات في دعم حقوق المرأة

 

كرمت الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة ، 9 نساء من العالم تميزن بعملهن البارز من أجل دعم حقوق المرأة.
وتسلمن الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة التي تقدمها الخارجية سنويا لنساء أظهرن قيادة وشجاعة كبيرة وجازفن بحياتهن في الدفاع عن حقوق المرأة وتعزيز دورها في المجتمعات التي تعيش فيها.
وكان من المقرر تكريم 10 نساء، ولكن تم استبعاد المصرية سميرة إبراهيم بسبب ما قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنه تصريحات لا تتفق مع القيم الأمريكية.
ومن بين المكرمات هذا العام السورية رزان زيتوني التي لم تحضر إلى الولايات المتحدة لأنها مختبئة في سوريا حرصا على سلامتها.
وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في هذه المناسبة: "إن قضاياهن هي قضايانا.. وقضايا النساء كما نعرف قضايا انسانية وعائلية واقتصادية وعدالة وأمن.. وهي مهمة لنا جميعا".
وأعلن كيري خلال حفل تسليم الجوائز عن إنشاء صندوق لدعم المساواة بين الجنسين.
ومن جانبها قالت السيدة الأمريكية الأولى: "عندما ترى النساء مجتمعاتهن ينكرن عليهن قضاياهن كحقوق المرأة والعنف ضدها فإنهن قد أعطين هذه القضايا أصواتهن.. ومع كل تحد ومدونة منشورة ولقاء شعبي فإنهن قد ألهمن الملايين إلى جانبهن".
والفائزات بهذه الجائزة هذا العام هن مالالاي بهادوري الرقيب أول بوحدة المكافحة الوطنية الأفغانية من أفغانستان، وجوليتا كاستيلانوس وهي رئيسة جامعة هندوراس للاستقلال الوطني من هندوراس، والدكتور جوزفين أوبياجولو أودوماكين رئيسة حملة من أجل الديمقراطية من نيجيريا، وإيلينا ميلاشينا وهي صحفية وناشطة في مجال حقوق الإنسان من روسيا، وفارتوون أدان المدير التنفيذي لمركز إلمان للسلام وحقوق الانسان في الصومال، وتسيرينجووإيزر (وي سي) وهي مؤلفة وشاعرة ومدونة من التبت من الصين، ورزان زيتونه وهي محامية حقوق الانسان ومؤسسة لجان التنسيق المحلية في سوريا، وتا فونج تان وهي مدون من فيتنام، ونيربهايا "بلا خوف" بطلة من أجل العدالة من الهند.

التعليقات