وفاء سليمان رعت حفل توزيع جوائز مشروع تمكين المرأة

 

بحضور اللبنانية الأولى وفاء سليمان اقيم حفل توزيع جوائز تحفيزية على سبعون سيدة متميزة استفدن من القروض الصغيرة الممنوحة، وذلك في اطار تنفيذ مشروع تمكين المرأة العمل السلمي نحو الأمن والاستقرار المنفذ بالتعاون بين الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وصندوق الأمم المتحدة للسكان في قصر الأونيسكوفي بيروت.
بحضور رندة بري وهدى السنيورة والوزيرتان السابقتان منى عفيش وريا الحسن وليندا مطر وممثلون عن الجمعيات النسائية والأهلية وعن الوزارات والادارات الرسمية.
وقال أمين سر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية المحامي فادي كرم أن أحد أوجه النشاطات التي قامت بها الهيئة الوطنية متعاونة مع منظمة الأمم المتحدة للسكان أولا في مناطق تعرضت للعدوان في الجنوب والبقاع ومن ثم في مناطق لبنانية أخرى,التمكين الاقتصادي الـ ""Microcredit" الذي يهدف الى تأمين قروض صغيرة الى السيدات بفوائد مخفضة اضافة الى تدريبهن على ادارة مؤسساتهن. وقال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان روبرت واتكينز بذلت جهود كبيرة في لبنان في الأعوام الفليلة الماضية للمضي قدما في موضوع تمكين المرأة ووضع المساواة بين الجنسين على روزنامة الوطنية مما أسفر عن التزام البيان الوزاري للحكومة الحالية دعم الجهود الراهنة الهادفة الى تعزيز دور المرأة والقضاء على أشكال التمييز ضدها (سيداو) وخصوصا في ما يتعلق بقوانين الأحوال الشخصية وقانون الجنسية.
وقال المدير التنفيذي للجمعية اللبنانية للتنمية – المجموعة الدكتور يوسف فواز : "عزمت المجموعة ولاتزال منذ نشأتها عام 1994 حتى الآن لدعم المرأة وتحسين فرص اندماجها بالحياة الاقتصادية من خلال تخصيص أكثر 50 بالمئة من خدماتها المالية وغير المالية للسيدات.وكانت الفرصة في العام 2008 للشراكة مع الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية لاستكمال مسيرة التمكين الاقتصادي عبر مشروع تمكين المرأة العمل السلمي نحوالأمن والاستقرار لأكثر من 300 سيدة من مختلف المناطق اللبنانية خدمات مالية وغير مالية.يهدف المشروع الى تطوير المهارات الادرارية والحرفية والتسويقيية للسيدات من خلال تدريبات على ادارة الأعمال الصغيرة. تدريبات على صناعات صغيرة ورائدة وأنشطة الوصول الى السوق عبر المعارض المحلية الوطنية العربية والدولية.
وقالت السيدة جيهان بدر الدين باسم المستفيدات : أضاف لنا المشروع باب القروض الصغيرة مما ساهم في تأسيس العمل وحصلنا  مجانا على الأدوات الخاصة واللازمة لعملنا.
وقالت السيدة بري باسم الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية :تشير كل التقارير الدولية الصادرة حول التنمية ومستوياتها في المنطقة العربية والتي نحن جزء منها الا أن 3 نواقص تؤثر في عملية التنمية  الانسنانية في بلادنا وهي :النقص في الحرية والحرية هنا لا تعني التفلت من الضوابط الأخلاقية والنقص في تمكين المرأة والنقص في القدرات الانسانية قياسا على دخل الفرد وقدراته المعرفية.
وفي ختام الحفل وزعت الجوائز على المستفيدات :
مديرة تطوير  البرامج في الجمعية اللبنانية للتنمية –المجموعة: السيدة عليا فرحات وأمينة الصندوق في الهيئة الوطنية السيدة صوفي بولديان.

التعليقات