مركز تمكين المرأة الكويتية يسعى لاعتماد «يوم الكويتية» وتنظيم ملتقى للخليجية

 

كشفت رئيسة مركز تمكين المرأة التابع لجمعية الشفافية سحر الحملي عن تقديم المركز طلبين الى مجلس الوزراء يتعلقان باعتماد يوم المرأة الكويتية وتنظيم ملتقى تمكين المرأة الخليجية، لافتة إلى أن رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك قد أحال الطلبين إلى وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية وزير الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتورة رولا دشتي لاتخاذ اللازم.
وأعلنت الحملي في مؤتمر صحافي عقدته صباح امس في مقر جمعية الشفافية في اليرموك بحضور نائبة رئيس المركز الدكتورة حنان الخلف وأمينة السر منال الكندري والعضوات امينة شهاب وعزيزة الملا، اعلنت عن تجديد انطلاق عمل «مركز تمكين المرأة» المتخصص في تمكين المرأة الكويتية سياسياً واجتماعياً واقتصادياً ووظيفياً، مشيرة الى ان المركز يسعى الى تحقيق فرصة عادلة ومتكافئة بين أبناء الوطن وفق الدستور.
وبينت أن مركز تمكين المرأة يعتبر اداة لخدمة الوطن ونسائه من خلال اطلاق المبادرات والمشاريع وفق منهج علمي وعملي يخدم قضايا المرأة، لافتة الى أن المركز يسعى إلى الشراكة الحقيقية مع جميع الجهات المعنية بشؤون المرأة وانتهاج سياسة نوعية والتثقيف والتنمية للقدرات النسائية الكويتية.
وذكرت الحملي انه لتحقيق اهداف المركز تم تشكيل هيئة ادارية جديدة بكفاءات شابة متخصصة في ميادين مختلفة ونشطة محليا وعربيا وعالمياً، كاشفة عن إطلاق مبادرة نوعية تدعو إلى تخصيص السادس عشر من مايو، وهو اليوم الذي حصلت فيه المرأة الكويتية على حقها السياسي ليكون «يوم المرأة الكويتية» يحتفل به سنوياً تكريما لإنجازاتها واستعراضاً لمسيرتها التاريخية في التمكين وتحفيزها على مواصلة العطاء لهذا المجتمع، مبدية التطلع إلى موافقة كريمة من مجلس الوزراء والأجهزة المعنية بالأمر لاعتماد هذه المبادرة لنستذكر سنوياً الانجازات والإخفاقات في حقوق المرأة.
وقالت «إننا مستعدون لتنظيم ملتقى تمكين المرأة الخليجية الاول الذي ستكون الكويت مقر انطلاقه وبعده سيتعاقب سنويا عقد المؤتمر في بلدان خليجنا العربي، وسنتوج بإذن الله فرحتنا بالاحتفال بيوم المرأة الكويتية مع انعقاد ملتقى تمكين المرأة الخليجية ليكون يوما نجتمع فيه مع إخوتنا من نساء الخليج وتأكيدا على مسيرتنا المشتركة وهمومنا المتشابهة وتحدياتنا المستقبلية».
وأبدت الحملي اعتزاز وتقدير مركز تمكين المرأة للمغفور له الشيخ جابر الاحمد الذي أنصف المرأة الكويتية بمنحها حقها السياسي، والشكر موصول إلى خير خلف سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، الذي كرس انصاف المرأة الكويتية منذ عمله في السلك الديبلوماسي فعين المرأة سفيرة وبادر دائما بدعم واسناد الكويتيات في جميع الميادين وعلى مر السنين، وشكر كل من ساهم في استكمال مواطنة المرأة من خلال السعي لإقرار حقها السياسي في الترشيح والانتخاب. 
بدورها، اوضحت نائبة رئيس مركز تمكين المرأة الدكتورة حنان الخلف أن تنظيم مؤتمر تمكين المرأة الخليجية سيعقد هذا العام في نفس اليوم مع الاحتفال بيوم المرأة الكويتية في حال تم البث في الطلب، مشيرة الى ان اقامة المؤتمر في السنوات المقبلة غير مرتبط بالاحتفال بيوم المرأة كما سيتم تنظيمه في دول خليجية اخرى بالتعاون والتنسيق بين الجهات المعنية.

التعليقات