ملتقى قطر الدولي لسيدات الأعمال الرابع ينطلق 11 نوفمبر

 كشف ملتقى قطر الدولي لسيدات الأعمال عن موعد انعقاد الدورة السنوية الرابعة له وجائزة قطر لسيدات الأعمال والتي من المقرّر أن تكون يومي 11 و12 نوفمبر 2013 في فندق سانت ريجيس الدوحة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة المنظّمة لملتقى قطر الدولي الثاني لسيدات الأعمال حضره، السيدة عائشة الفردان نائب رئيس مجلس إدارة رابطة سيدات الأعمال القطريات، والسيد رائد شهيب الرئيس التنفيذي لشركة إنتراكتف بيزنس نتورك في قطر، وحشد من ممثلي الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى القطرية والخليجية والعربية والعالمية.

 
وقد اكتسب الملتقى الذي تنظمه رابطة سيدات الأعمال القطريات بالتعاون مع شركة إنتراكتف بيزنس نتورك شهرةً اعترافاً بأهميته كأحد أهم الأحداث السنوية على النطاق الخليجي والدولي نظرًا لموضوعية القضايا التي يتناولها والمستوى الرفيع من المتحدّثين والمحاورين الذين يستضيفهم عادة والنمو في أعداد المشاركين فيه سنوياً.
 
وقد سجّل الملتقى الثالث في 2012 خطوات متقدّمة نحو الأمام من حيث المشاركة التي تعدّت 800 شخص والمحتوى والتنظيم الدقيق. وقد وعد المنظمون بالمزيد من الإنجازات في الملتقى الرابع هذه السنة .
 
وسيترافق الملتقى مع إعلان جائزة قطر لسيدات الأعمال لسنة 2013 حيث سيعقد حفل الإعلان عن هذه الجائزة مساء اليوم الأول من الملتقى.
 
هذه الجائزة الريادية التي تمنح منذ العام 2008 تهدف إلى تسمية وتكريم السيدات القطريات اللواتي ساهمن في خدمة المجتمع والاقتصاد من خلال إنجازاتهن المهنية المتميزة أو من خلال أعمالهن المهمة في مجال تأسيس وإدارة الشركات، وستعطى الجائزة الأولوية للسيدات اللواتي أظهرن قدرات قيادية وإدارية متميزة في مجالات عملهن. وتسعى الجائزة لتقدير الإسهامات التي قدّمتها سيدات الأعمال والمهنيات في دولة قطر والاحتفاء بإنجازاتهن، فضلاً عن هدفها الأساسي المتمثل في تقديم نموذج يحتذى به للسيدات، وحثّ النساء في الدولة على الكشف عن قدراتهن الكامنة وتعزيز مساهماتهن الفعّالة والإيجابية في تنمية وازدهار دولة قطر.
 
ولقد بدأت رابطة سيدات الأعمال القطريات بقبول المتقدمين لنيل الجائزة على أساس خمسة معايير هي: القيادة والريادة؛ الأهداف المستقبلية والأداء المالي؛ الإنجازات العملية والمهنية؛ المشاركة والإسهام في خدمة المجتمع؛ والإبداع والابتكار. في حين سوف تبدأ ورش العمل بداية أبريل 2013.
 
وأوضحت السيدة عائشة الفردان، نائب رئيس مجلس إدارة سيدات الأعمال القطريات في كلمتها في المؤتمر الصحفي أن الموضوع الرئيسي لملتقى 2013 هو "سيدات الأعمال العربيات: رائدات التغيير"، وهو موضوع يتعلق بقضايا القيادة في الأعمال وكيفية استغلال قدرات المرأة في هذا المجال وإزالة العقبات التي تعترض دورها في الأعمال وعلى النطاق الاجتماعي، وأساليب القيادة وأهمية تشجيع ودعم الريادة والابتكار وتمويلها. وأضافت السيدة الفردان أن هناك أيضاً مواضيع أبعد من ذلك بما فيها الذكاء العاطفي في القيادة وبناء فريق عمل وخلق بيئة من الثقة داخل الشركات والمؤسسات، وكيف يجب على المرأة أن تحقق توازناً بين المسؤوليات العائلية والحياة الاجتماعية ومسؤوليات العمل لو أرادت أن تنجح في صنع التغيير.
 
بدوره شدّد السيد رائد شهيب، الرئيس التنفيذي لشركة إنتراكتف بزنس نتورك على ظاهرة استمرارية ملتقى قطر الدولي لسيدات الأعمال ليس فقط من حيث أنه حدث سنوي ثابت، وإنّما أيضًا من حيث أهميته المتزايدة والإقبال الإقليمي والدولي عليه وهو الذي ظهر بوضوح في الملتقى السابق في 2012 الذي ضمّ متحدّثين ومحاورين ومشاركين من جميع دول الخليج والدول العربية، ومن أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وروسيا، وحتى من أستراليا.
 
وأضاف السيد رائد أنه سيكون للمتلقى هذه السنة أهمية مضاعفة من حيث أنه سيشهد إعلان الفائزة بجائزة قطر لسيدات الأعمال التي تقدّمها رابطة سيدات الأعمال القطريات منذ العام 2008 حيث سيتم تقديم الجائزة خلال حفل عشاء اليوم الأول من الملتقى.
 
وفي الختام أوضح المنظمون بأن ملتقى قطر الدولي الثالث لسيدات الأعمال في 2012 شهد مشاركة قياسية تعدّت 800 شخص واستضاف مجموعة رفيعة المستوى من المتحدّثين والمحاورين واستقطب رعايات من 24 من الشركات الرئيسية والمصارف والمؤسسات الثقافية والاجتماعية والاعلامية العاملة في قطر ودول الخليج والعالم العربي وعلى النطاق الدولي .
 

التعليقات