هالة الأنصاري تستقبل وفد رفيع المستوى من مجلس الشيوخ الفرنسي

 

استقبلت هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة صباح اليوم بمقر المجلس وفد رفيع المستوى من مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة السيناتور فيليب ماريني رئيس مجموعة الصداقة بين فرنسا ودول الخليج رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي بمناسبة زيارتهم للمملكة بحضور سفير مملكة البحرين في الجمهورية الفرنسية.
وفي بداية اللقاء، رحبت سعادة الأمين العام بالوفد متمنية لهم طيب الإقامة في مملكة البحرين، وقدمت شرحاً موجزاً عن دور المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى في دعم وتمكين المرأة البحرينية على كافة المستويات والأصعدة، مشيرةً في هذا الصدد إلى استراتيجية نهوض المرأة البحرينية المعتمدة من قبل جلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وأبرز آثار الخطة بعد تحديثها، وما تحقق خلال 12 عاماً من عمر المجلس.
كما تطرقت الأنصاري خلال اللقاء، إلى جهود المجلس في تفعيل مفهوم إدماج احتياجات المرأة البحرينية في التنمية الوطنية وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين، إضافة إلى منهجيات العمل التي ساهمت في تحقيق غايات الخطة الوطنية من برامج وجوائز ومبادرات ساهمت وبشكل ملحوظ في تعزيز مكانة المرأة البحرينية.
 من جانبه، اشاد السيناتور فيليب ماريني رئيس مجموعة الصداقة بين فرنسا ودول الخليج رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي بجهود صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاعلى للمرأة فيما تحقق للمرأة البحرينية في ظل رعاية واهتمام من جلالة الملك المفدى، منوهاً في الوقت ذاته بما تحظى به المرأة البحرينية من دعم خاص ساهم في تمكينها وإيصالها إلى مراتب صنع القرار.
كما رحب الوفد الفرنسي بزيارة وفد من المجلس الاعلى للمرأة الى الجمهورية الفرنسية للتعريف بتجربة مملكة البحرين في مجال دعم وتمكين المرأة من خلال مؤسسة المجلس الاعلى للمرأة وما يقوم به من برامج ومشاريع وفق منهجيات علمية في اطار الخطة الوطنية لاستراتيجية نهوض المرأة البحرينية وما احدثته هذه الخطة من نقلة نوعية على صعيد تحقيق الاستدامة في مسيرة المرأة البحرينية من خلال شراكة فاعلة مع مؤسسات الدولة والقطاعين الخاص والأهلي ومنهجيات تؤدي في مجملها الى قياس الأثر المستدام لتطور أوضاع المرأة في مختلف المجالات .
 جدير بالذكر أن مجلس الشيوخ الفرنسي الذي تأسس عام 1795 هو مجلس الأعيان في البرلمان الفرنسي ويضم 343 عضواً، ويطلق على العضو مسمى سيناتور، حيث يتم انتخابهم لفترة مدتها 6 سنوات من قبل هيئة من الناخبين تتألف من نواب ومستشارين وممثلي المجالس البلدية في كافة المحافظات الفرنسية، ويعقد المجلس اجتماعاته في قصر لوكسمبورغ بالعاصمة الفرنسية باريس.
 

التعليقات