الشاعر سعد عبد الرحمن يحتفل بالقيم النبيلة بتكريم المرأة المصرية

 

شهد الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة إحتفالية تكريم المرأة المصرية التى أقامتها الإدارة العامة لثقافة المرأة برئاسة سميحة الكفراوى بمسرح الجمهورية   وفى بداية الإحتفال أشارت سميحة الكفراوى فى كلمتها إلى أن إحتفالية تكريم المرأة هذا العام تأتى فى ظل حملة شرسة ممنهجة تهدف إلى تهميش وسلب الحقوق التى أكتسبتها المرأة المصرية من خلال نضالها وعملها الدؤوب عبر العصور مؤكدة أن المرأة المصرية لن تفرط فى أى من حقوقها مهما واجهت من تحديات مضنية، كما أضافت أننا اليوم نحتفى ونحن فخورون بنماذج نسائية مشرفة ممن ساهمن ومازلن فى بناء مستقبل هذا الوطن، وممن يدافعن عن حق المرأة فى المواطنة الكاملة.
وقدم الشاعر مسعود شومان باقة ورد لكل أم ولرمز الخالدات مصر ثم ألقى قصيدة عن المرأة  بعنوان "الأم مدرسة إذا كرمتها كرمت أمة" مؤكداً أن التاريخ ليس ذكراً بل إمرأة شكلت هذا التنوع الإنسانى ويحاول الحاضر أن يضع المرأة فى ذيل إهتماماته وتهميش وقهر إرادتها، لكنها الثائرة التى تتأبى على القهر مشيراً أن هذا الإحتفاء يكرم المرأة المصرية ويكرم تميزها وقيمتها فى أزمنة تحاول النيل منها ومن عطائها الثرى.
وأشار الشاعر سعد عبدالرحمن إلى أنه فى مثل هذا الشهر من كل عام نحتشد فى الهيئة لنحتفل بثلاث مناسبات بيوم المرأة العالمى، يوم المرأة المصرية وعيد الأم مؤكداً أننا نلتقى فى نفس المكان لنحتفى بمجموعة من القيم الإنسانية الرفيعة التى تمثلها المرأة كأم ونحتفى بالمرأة بوصفها شريكة الرجل فى الحياة العامة، فى النضال الوطنى، نحتفل بالمرأة بوصفها مبدعة، مناضلة شاركت مع الرجل فى ثورة 25 يناير المجيدة ورفعت معه شعارات الحرية والعدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية مؤكداً أننا نحتفل الليلة بهذه القيم الرائعة فى ظل لحظة ملتبسة فى تاريخ مصر ونجتاز موقفاً صعباً فهناك سلطة مصرة بالحكم بمنطق الأهل والعشيرة، وفى ظل معارضة متشرذمة تتكلم أكثر مما تفعل لا تزال تختصر مصر كلها فى القاهرة، ملئية بزعامات يستنكف الواحد منهم السير وراء الأخر مشيراً إلى أننا عندما نحتفل بهذة القيم النبيلة فى تكريم المرأة المصرية حين نكرم هذة الشخصيات سواء من أمهات الشهداء أو المشاركات فى الشأن العام أو الأمهات مؤكداً أننا نكرم أنفسنا بمجرد أن يذكر اسمنا بجوار أسمائهن.
أعقب ذلك تكريم الشاعر سعد عبد الرحمن ود. رضا الشينى والشاعر مسعود شومان وسميحة الكفراوى للرائدات فى كافة المجالات بتقديم درع الهيئة وشهادة تقدير وهن : الإذاعية آمال فهمى، الإعلامية جميلة اسماعيل ، الروائية سلوى بكر، شاهنده مقلد، عزة بلبع، الناشطة السياسية علا شهبة، الكاتبة الصحفية كريمة كمال، الدكتورة ليلى سويف، د. محيا زيتون، د. هالة فهمى، هبة هلال السويدى، عبير عاشور رئيس نقابة بائعات الخبز، د. ماجدة عدلى، تلى ذلك تكريم أثنتين من قيادات الهيئة، إضافة لتكريم "12" إمرأة مصرية على مستوى المحافظات، أربعة من مبدعات الهيئة.
ثم تم تكريم أمهات شهداء الثورة وهم "إسلام مسعود، الحسينى الضيف، جابر صلاح الشهير  بـ "جيكا" خالد مصطفى، عمر صلاح، محمد الجندى، محمد الشافعى، محمد محمد السنوسى.
كما كرمت الهيئة تكريماً خاصاً لراندا سامى محمد عفيفى وهى من مصابات الثورة، وأم لشابين أحدهما مصاب فى أحداث مجلس الوزراء.
تلى ذلك تقديم فرقة "نغم" لبعض الأغنيات عن الشهداء والثورة.

التعليقات