الشيخة بدور استحقت جائزة شخصية العام لمهرجان طيران الإمارات عن جدارة

 

هنأ اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، والرئيس التنفيذي لدار "كلمات" للنشر لحصولها على جائزة شخصية العام لمهرجان طيران الإمارات للآداب 2013.
وجاء في بيان أصدره الاتحاد أن الشيخة بدور وجه ثقافي إماراتي مرموق، وهي نموذج ملهم في مجال العمل المجتمعي، لاسيما ما يتصل منه بشؤون النشر، وقد استطاعت أن تؤسس لتقاليد في هذا المجال تتميز بالمهنية العالية، والالتزام بالمعايير الدقيقة، ما رفع من أسهم الإمارات على الساحة الدولية، وأكسبها سمعة لم تتمكن كثير من الدول ذات البدايات الأبكر في المنطقة من اكتسابها.
وأضاف البيان: إننا نهنئ الشيخة بدور على هذه الجائزة التي استحقتها عن جدارة، ونثمن جهودها وهي تتولى رئاسة جمعية شقيقة لاتحادنا هي جمعية الناشرين الإماراتيين التي تربطنا بها علاقات حميمة، باعتبار أننا نجتمع على هدف واحد، ولنا أدوار يكمل بعضها بعضاً، ونؤكد أن الشراكة بين اتحاد كتاب وأدباء الإمارات وجمعية الناشرين الإماراتيين ذات طابع استراتيجي، ونحن تطلع إلى تعميقها، والمضي بها خطوات أخرى إلى الأمام.
وجاء أيضاً: ولا يفوتنا كذلك أن نهنئ صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات على هذا الإنجاز الذي نعده ثمرة أخرى من ثمرات السياسة الحكيمة الرشيدة لسموه في رعاية الثقافة، وتفعيل دورها، والانتقال بها لتكون في صدارة العناصر المشكلة لعملية التنمية الشاملة التي تعيشها بلادنا.
وفي تصريح له قال حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات: فوز الشيخة بدور بجائزة شخصية العام لمهرجان طيران الإمارات يأتي في سياق السياسة التي تنتهجها مختلف مؤسسات الدولة لتكريس ثقافة التكريم، وترسيخها، وجعلها جزءاً من عملية الإبداع نفسها، باعتبارها حافزاً لها، وأحد عوامل استمرارها ونضجها وتطورها. والشيخة بدور بلا شك تستحق هذه الجائزة لما قدمته طيلة السنوات السابقة من جهد كبير عبر جميع مواقع المسؤولية التي تولتها، ومنها رئاسة جمعية الناشرين الإماراتيين، ورئاسة دار "كلمات" للنشر التي أسستها، والرئاسة الفخرية للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين ـ الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، إضافة إلى رئاسة اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود. وهي مواقع حساسة تمكنت الشيخة بدور من إدارتها بكفاءة كبيرة، ما يجعل منها نموذجاً للمثقف الإماراتي الفاعل.
وأضاف الصايغ: إننا نهنئ الشيخة بدور على هذا الإنجاز، ونعتبر أن مشروعها الثقافي يتكامل مع مشروعنا في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، والمشروعان معاً يتكاملان مع مشروع الدولة الحضارية الرائدة والقوية الذي تسعى إلى إكماله دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة.

التعليقات