مشاركات لافتة للمرأة السعودية في المناسبات الوطنية

 

أصبحت مشاركة المرأة السعودية في معظم الأنشطة والفاعليات والندوات الثقافية والفكرية والمحاضرات والأمسيات الفنية احدى أهم سمات المناسبات البارزة في المملكة، تجسيداً لقرارات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في إعطاء المرأة السعودية حقها وتسليط الضوء على إنجازاتها التي تسهم في خدمة المجتمع.
 
وكان ذلك واضحاً بشكل جلي من خلال مشاركة المرأة السعودية هذا العام في المهرجان الوطني السنوي للتراث والثقافة "الجنادرية”، حيث كان لها بصمة كبيرة في منح العطاء الفكري والأدبي والعلمي والثقافي أثناء المهرجان.
 
ولم يكن ذلك الحضور البارز للمرأة خلال مهرجان "الجنادرية” بجديد، حيث أثبتت المرأة حضورها بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة للمهرجان. ولم يقتصر دورها على المشاركة التراثية والفلكلورية خلال المهرجان فحسب، بل أصبح لها نشاطات ثقافية مثل الندوات والمحاضرات المختلفة التي تشرف عليها وتعدها اللجنة الثقافية في المهرجان.
 
يذكر أن النشاط الثقافي للمهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية يتم تنظيمه سنوياً من قبل الحرس الوطني في الجنادرية، وهو مهرجان يشمل الكثير من الفاعليات والندوات والمحاضرات والأمسيات الشعرية الوطنية التراثية. ويُعد المهرجان فرصة سنوية من لمشاركة نسائية فاعلة وقوية ما يساهم في الارتقاء بدور المرأة داخل المملكة.

التعليقات