مجموعة شعرية جديدة للشاعرة والاعلامية العراقية رنا جعفر ياسين

 

 صدر حديثًا عن دار الأدهم للنشر والتوزيع بالقاهرة الديوان الشعري “للغواية قواميسها.. ولك احتمالات البياض” للشاعرة والاعلامية والفنانة التشكيلية العراقية رنا جعفر ياسين، وهو الإصدار السابع للشاعرة في مسيرتها الأدبية، وحمل غلاف الديوان لوحة من الحبر من الأعمال التشكيلية للشاعرة.
ويضم الديوان 22 قصيدة، منها (أغويك.. وأقصدني)، (عبأتها خلف جدار الجسد)، (بشدة.. حتى أمتزج بك)، (مثل زغب سيئ الطباع)، (فصول ساخنة)، (مأوى ثرثار لا يصلح للنوم)، وقصائد أخرى.
وتقول (رنا) في قصيدة (بشدة؛ حتى أمتزج بكَ) :
ألعنُ الهواءَ
أخفي تفاحي
لا أمتدُّ
وحينما يخرجونَ
أغمضُ عينيًّ عن القادمين.
يلمسونني بنظراتهم
أتدنًّسُ
وبقتامة ملامحي أغتسلُ
أقطع أنفاسهم
فتمتصني أضلاعك.. تستنشقني
أغفلُ عنهم
ينطفئونَ
ويلتهبُ جنونكَ.
الديوان الجديد يخوض في عوالم مختلفة عن تجارب رنا جعفر ياسين الشعرية السابقة، حيث خرجت فيه من رداء الحرب إلى الكوني والصوفي والذاتي الأنثوي وبأبعاد نتلمس فيها حس الثورة على كل ماهو كائن وافتراضي في هذا العالم الذي تعيشه الشاعرة.
ومن أجواء مجموعتها الجديدة نطلع على هذا المقطع ايضاً عن قصيدة (بنكهة دعابة لا تشيخ):
الماءُ أبنُ السؤال
لا يتمايلُ حينما أداهمهُ بتفاصيلَ لم تتلوَّن
هو مُستوحشٌ كندبةٍ
كتبوا به نواحَ الترابِ بينَ الحياةِ وما بعدَ الحياة..
واقفةٌ..
أسرّحُ كفيّ نحو شمس لا تفترُ
تضاؤلٌ وإنخداع.. لا أكتراثُ بهِ
الإندلاعُ فقط
ما التحليقُ إلا بجرعةٍ تليقُ
وتنهشُ قليلاً
أتبخَّرُ، أقصدُ الأعالي لبَصمِ الغيوم.
الماءُ وريثُ نفسه
والهواءُ حفيدُ الأجساد
كلٌّ ينطقُ بما يَتضخّمُ منهُ.
 
وأبدت رنا جعفر ياسين في مجموعتها هذه انشغالا بقيم التشكيل الجمالي ، ومجازفتها بإطلاق عين مبصرة في حقل لغويّ خاصّ يكشف عن اثر تشكيلي بلا تردد فترى الماء يتمايل وهي تتداهمه بتفاصيل لم تتلون او انها تمارس مهنة الرسامة في واحد من عناوين المجموعة ” بشدة؛ حتى أمتزج بكَ”.
 
يُذكر أن رنا جعفر ياسين شاعرة واعلامية وفنانة تشكيلية عراقية، مقيمة بمصر، صدر لها المجموعات الشعرية “طفولة تبكي على حجر” عن الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق 2006، “مسامير في ذاكرة” عن دار المحروسة بالقاهرة 2007، “مقصلة بلون جدائلي” عن دار سنابل بالقاهرة 2008. بالإضافة إلى”المدهون بما لا نعرف” نصوص ولوحات، عن دار سنايل بالقاهرة 2009، “إبادة مستعارة” مسرحية، عن دارة الثقافة والفنون بالشارقة 2009، “شهية طازجة” مجموعة قصصية عن دار شمس بالقاهرة 2009.
 
وللشاعرة والفنانة التشكيلية رنا جعفر ياسين فنانة العديد من المعارض والمشاركات الفنية داخلِ وخارج العراق (النحت بالحديد- الحبر – الكولاج ) وهي قد استخدمت أعمالها التشكيلية كأغلفة لعدد من الكتبِ والمؤلفات.
وهي حاصلة على جائزة الشارقة للإبداع العربي في المسرح عن مسرحية ابادة مستعارة ، عام ٢٠٠٩ كما حصلت على جائزة نازك الملائكة في الشعرِ والتي نظمها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق عن قصيدة ” الحرب تنهض من موتها 2008 “.

التعليقات