حياة سندي تطالب بإدارة للسلامة المرورية ترأسها امرأة

 

طالبت عضوة مجلس الشورى السعودي حياة سندي بإدارة مستقلة للمرور والسلامة ترأسها امرأة؛ لأن الدراسات التاريخية أثبتت أن المرأة أفضل علمياً في تطبيق واختراع أنظمة السلامة والمرور، وأشارت إلى أن الكيس الهوائي في السيارة (AIRBAG) يعد من أبرز اختراعات المرأة.
وقالت: “قبل أن نطالب بحق المرأة في قيادة السيارة نطالب بحقها في أن تكون صانعة قرار”.
وتحدّت العضوة الدكتورة حياة سندي مَنْ يدلّها على شارع واحد في المملكة تنطبق عليه مواصفات السلامة العالمية.
وكان أعضاء في مجلس الشورى انتقدوا أمس أداء وزارة النقل، وطالبوا الوزير جبارة الصريصري بالإجابة في شأن ملاحظاتهم عن أداء وزارته، خصوصاً الطرق.
ولم تنجح محاولات رئيس لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور سعدون السعدون في محاولة إيضاح شمول تقرير الوزارة وضخامة منجزاتها في ثني الأعضاء عن انتقاد أداء الوزارة.
وقالت العضوة الدكتورة حمدة العنزي إن الطرق هي الأسوأ منذ 12 عاماً، وأوضحت أن السعودية تفتقد تطبيق التصنيف العالمي للمقاولين المسؤولين عن رداءة الطرق، فضلاً عن أنها تعبّد قبل أن تؤسس خدمات الكهرباء والمياه.
وطالب العضوان الدكتور سالم القحطاني والدكتور راشد الكثير بحضور وزير النقل لمجلس الشورى، لسؤاله عن تفاصيل النقل العام، والانهيارات التي تصيب الطرق قبل تسلّمها من المقاولين، ومعرفة الفرق بين ما كانت تنفذه الوزارة بجودة عالية قبل 40 عاماً، وبين ما هو معمول به الآن، إضافة إلى البون الشاسع بين طرق المملكة والطرق التي تنفذ في الدول المجاورة، ويظهر ذلك حالياً من خلال المنافذ الحدودية.

التعليقات