مهرجان ربيع المرأة المبدعة في المغرب

 

 وتقليد سنوي للإحتفاء بفعاليات نسائية مبدعة،متميزة- وهذه المرأة بتكوينها مبدعة بالفطرة- واعترافا بعطاءاتها التي شرفت المغرب واستطاعت أن تفرض اسمها في مجالات إبداعية كثيرة، وهذا أمر يبعث السرور في أنفسنا.
فقد لعبت أدوارها بنجاح ملموس في كافة الأصعدة والمجالات الفنية والثقافية والتربوية والعلمية والإعلامية والسياسة ،وغيرها من الإهتمامات ، واستطاعت هذه المرأة المغربية أن تنسج لنفسها مسارات جديدة، جديرة بالقراءة والمتابعة والمساءلة أيضا، وأن تخترق مجالات عديدة كانت إلى وقت قريب حكرا على الرجال، في ظل إكراهات تحول دون ذلك ،فهي تعاني من كثرة الأعباء عليها ، جراء التوزع بين أعمال المهنة والأمومة والزوجية ، فعليها أن تجامل ، وتستقبل الضيوف وتبارك لهم أعمالهم ، وتشجع الزوج وتقف بجانب الأبناء والبنات ، دون أن تنتظر موقفا مكافئا يدل على التفهم أو المساندة ، ولم تكتف بذلك، فلابد لها من الإطلاع على ما ينشر من جديد ، والإهتمام بالبحث في ثنايا الثقافة بتنوع أنماطها وألوانها وأشكالها ...فعديدة هي العوامل التي ترهقها وتحد من تجربتها الإبداعية وبالتالي تعرضها للتشتت وضياع الموهبة واندثارها ، فيكون نصيبها من التهميش والنكران أيضا  أشد إيلاما من المرأة العادية ، ومرد ذلك لطبيعتها التي تتميز بالحساسية المفرطة ، وعدم تقبل الظلم والرغبة في الثورة وتصحيح الأوضاع، فهي تتطلب شجاعة أكبر، واحتمالا شديدا ، وقدرة لاتكل على تحدي  الهزائم المعيقة ،،كما تبقى دائما بحاجة ماسة إلى من يقف بجانبها ، مشجعا مؤازرا لتمكينها من أن تبدع في جميع مجالات الحياة مشاركة الرجل جنبا إلى جنب مسؤولية بناء مجتمعنا و تطويره.
ومهرجان ربيع المرأة المبدعة مبادرة حسنة ،لافتة للنظر من عدة وجهات لتعزيز مكانة قلم،وصوت، وريشة،وفكر المرأة المبدعة في دفع مسيرة التطوير والتحديث إلى الأمام .‏
ومن هذا المنطلق ،يأتي تنظيم هذا المهرجان في نسخته الثانية في شكل عرس إبداعي كبير واحتفال خاص بتكريم المرأة المغربية وإلقاء ما في القلوب من وقفة واعتزاز لدور هذه المرأة ونقل أجمل صورة للعالم بإبداعها وتميزها في مغرب الحرية والديمقراطية والأصالة والحداثة.
ومن المكرمات في هذا المهرجان :
  1. الوزيرة السابقة والبرلمانية نزهة الصقلي.
  2. الإعلامية و الإذاعية الرائد السيدة ليلى (مليكة المليافي).
  3. الإعلامية زاهية المذكوري.
  4. الفنانة التشكلية المتميزة سميشه بشيري.
  5. البطلة العالمية في رياضة التيكوندوو منى عبد الرسول.
الشعار: المرأة المبدعة بين لهيب الموهبة وإكراهات الحياة الزوجية
 

التعليقات