مركز شؤون المرأة يختتم دورة تدريبية بعنوان "البحث العلمي من وجهة نظر نسوية"

 

اختتم مركز شؤون المرأة بغزة دورة تدريبية بعنوان "البحث العلمي من وجهة نظر نسوية" بواقع (10) ساعة تدريبية لـ(20) مشاركة من الطالبات والخريجات الجامعيات والنساء العاملات.
وتناولت الدورة موضوعات متنوعة أهمها: فهم المقترح العلمي، تصميم البحث، دراسة الحالة، المقابلة، التصميم الشامل وعناصر الدراسة البحثية، كيفية  كتابة المشكلة البحثية، تحديد و أهداف وصياغة أسئلة وفروض الدراسة، وأدوات البحث الكيفي.
 وهدفت الدورة إلى تطوير معارف ومهارات النساء حول مفهوم البحث المرتكز على النوع الاجتماعي ومنهجيته وأدواته، واستخدام المفاهيم والمهارات الخاصة بالبحث العلمي في أبحاث تسلط الضوء على قضايا النساء والجندر، ومعرفة المرتكز الأساسي لأي بحث و كيفية بناء هيكليته.
وقالت هداية شمعون، منسقة الأبحاث في المركز: "أن الدورة تأتي في إطار سعي المركز لتطوير قدرات ومهارات العاملات في مجال الأبحاث النسوية، وتأهيل باحثات وأكاديميات، وطالبات وخريجات جامعيات والذي يصب في صالح تسليط الضوء على قضايا النساء بطريقة علمية ممنهجة وإثارة قضايا المرأة، مشيرة إلى أن التدريب اعتمد على العصف الفكري وتشكيل مجموعات نقاش وتمثيل أدوار.
وأوضحت شمعون أن برنامج الأبحاث والمعلومات يسعى إلى التشبيك مع الباحثات والخريجات، في محاولة للتعرف على مشاكل الباحثات، والصعوبات التي تواجههن.
من جهتها عبرت المشاركة، آثار مخيمر عن سعادتها بالمشاركة في الدورة لحبها للبحث الميداني، حيث يقربها أكثر من الناس لتتعرف على مشاكلهم ومحاولة تناولها من خلال الأبحاث العلمية، إضافة إلى اكتسابها لمصطلحات جدية خاصة فيما يتعلق بالمرأة.
أما المشاركة، ندى الزرد فأوضحت بأن الدورة التدريبية لم ينقصها إلا زيادة الوقت، وأن المعلومات كانت جيدة وفعالة ومفيدة جداً، وأنها الآن تستطيع أن تقوم بالبحث العلمي على أسس صحيحة.
وأكدت المشاركات على أن هناك موضوعات هن بحاجة إلى المزيد من التدريب فيها مثل: تدريب مدربين محترفين، طريقة كتابة البحث بالخطوة، وإمكانية إلقاء وشرح بحث علمي أو بحث تخرج جامعي.
 

التعليقات