الكاتبة اليمنية بشرى المقطري تفوز بجائزة دولية

 

فازت الناشطة والكاتبة اليمنية بشرى المقطري بجائزة "قادة من اجل الديموقراطية"، هي الثانية التي تحصل عليها، نظير دفاعها عن الحقوق والحريات في اليمن بعد تعرضها لفتاوى تكفير من قبل متطرفين أصوليين.
وقالت الكاتبة المقطري عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني في بيان اثر تسلمها الجائزة اليوم في غاليري ثاليوم "اتمنى أن أكون صوتكم الذي لن تقهره ماكينة التكفير والتشهير والقذف التي تطحن عظامي منذ سنوات. آمل أن أكون كما أنا دائماً، منحازة لوجعكم وأحلامكم حتى أموت".
ولفتت الى ان الجائزه وهي جائزة من مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط وسبق وأن أعطيت هذه الجائزة الصحفي المصري إبراهيم عيسى والصحفية الأمريكية روكسانا سابيري .
وتمنت المقطري "ان تظل الصوت المعبر عن البسطاء".
واهدت الجائزة إلى المفكر السياسي الدكتور ياسين سعيد نعمان والصحفي خالد سلمان والصحفي الراحل عبد الحبيب سالم، وأسرتها الصغيرة التي قالت انها دعمتها في أقسى الظروف ولكل الأصدقاء والزملاء والرفاق.
وكانت المقطري قد حصلت في يناير الماضي على جائزة ''فرانسوا جيرو''، في مجال الدفاع عن الحريات.
وأعلنت اثر تسلمها الجائزة في باريس أنها تهدي الجائزة إلى روح الزعيم الاشتراكي جار الله عمر الذي اغتيل على يد أصولي يمني في 2002 وإلى مواطنتها الكاتبة أروى عبده عثمان .
وسبق أن صدر بحق الناشطة اليمنية المقطري فتاوى تكفير من قبل أصوليين مع عشرات من الكتاب اليمنيين في ظل الصراع بين التيارين الليبرالي والديني المتطرف .
 

التعليقات