سامية أبو النصر: قدمت نماذج من إبداعات المرأة المصرية بمعرض الكتاب

 

أقيم لقاء ثقافى فى مخيم الإبداع على هامش معرض القاهرة الدولى للكتاب، حيث استضاف سامية أبو النصر الصحفية بالأهرام وعرضت كتابها "المرأة عبر العصور".
 
حيث قالت إن المرأة مرت بعدة عصور مرورًا من الحضارة الفرعونية وحضارة بابل وآشور والحضارة الصيينية وحضارة الهند والفارسية واليونانية والرومان واليهود والمسيحية وكانت كل هذه الحضارات تضطهد المرأة وتعتبرها سلعة تباع وتشتري، أما الحضارة الإسلامية فأكثر حضارة كرمت المرأة وأعطتها حقوقًا كثيرة حيث منعت وأد البنات وأعطتها حق اختيار الزوج وحق التعليم والعمل.
 
وقالت إن  معيار تقدم أى مجتمع هو تقدم المرأة ومازالت المرأة تحتاج لمزيد من النضال للحصول على حقوقها وفىة الوقت الذى نجد البرلمان التونسى نصفه من النساء وفى الجزائر 33% منه من النساء بينما مصر صاحبة السبع آلاف عام يتراجع فيها دور المرأة، وقضية المرأة هى قضية ثقافية وحضارية فى المقام الأول ولم تذكر المرأة فى الدستور الجديد إلا فى المادة العاشرة والتى معها كلمة تطبق وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية فهناك ردة لحقوق المرأة المصرية التى كافحت من أجل الحصول عليها منذ سنوات.
 
يرد الكتاب على بعض الإدعاءات التى تدعى بأن الإسلام ميز الولد عن البنت بل أعطاها حقوقًا لم يمنحها لها المجتمع الغربى بمثابة محاول لتصحيح صورة المرأة فى الإسلام.
 
كما تناول الكتاب مكانة المرأة بنتًا وأختًا وزوجة حقوقها وواجباتها نحو ذويها والمجتمع الذى تعيش فيه، وقد كانت النساء فى العصرى النبوى مهاجرات ومجاهدات وعالمات وتاجرات فالإسلام أعلى من شأن المرأة وكرمها أعظم تكريم.

التعليقات