حقيقة منع “إليسا” من الغناء في مصر بعد مساندتها لـ”باسم يوسف”

 

من المستحيل أن نقوم بمحاسبة أي فنانة عربية لمجرد قيامها بالإدلاء بتصريحات تساند فيها أي فنان أو إعلامي بغض النظر عن جنسيته سواء كان مصرياً أو عربياً.
 
بهذه الكلمات فاجئنا الفنان مصطفى كامل – وكيل نقابة الموسيقيين ورئيس لجنة العمل بالنقابة – بعد سؤاله عن حقيقة ما تردد بداخل الوسط الغنائي خلال الأيام الماضية حول استعداد مجلس النقابة لاتخاذ مجموعة من القرارات ضد المطربة اللبنانية “إليسا” بعد مساندتها للإعلامي “باسم يوسف” بعد مثوله أمام النائب العام بتهمة إهانة الرئيس وازدراء الأديان.
 
النائب العام
 
وواصل مصطفى كامل كلامه قائلاً: “النقابة تتخذ مواقف قوية وعنيفة ضد الفنانين العرب الذين يعملون فوق أرض مصر بتصاريح؛ إذا قام أحدهم بإهانة الفن المصري بصفة عامة أو أحد الفنانين المصريين بصفة خاصة، أو إذا سعى أحدهم لزعزعة الأمن القومي أو قام بالإدلاء بتصريحات من شأنها إهانة السياسيين المصريين” .
 
وتابع كامل:” يجب أن نتلقى شكوى بما صرح به ويثبت هذا في حقه لكى نتخذ إجراءات صارمة؛ وبصدق نحن لم نتلقى أي شيء من هذا في حق إليسا ولم يطالبنا مكتب النائب العام بالتحقيق معها؛ فنحن نقابة ولسنا أحد الجهات القضائية التابعة للدولة؛ بوضوح أكثر أقول إن الأخطاء السياسية مكانها القضاء” .
 
بلاغات وتحقيقات
 
ويعلق الدكتور رضا رجب – وكيل أول النقابة والقائم بأعمال النقيب – فيقول: “يجب علينا كنقابة وقبل اتخاذ أي إجراءات حيال أي فنان عربي يعمل فوق أرض مصر أن نتلقى شكوى أو مذكرة ونقوم بدورنا بإحالتها للمجلس للعرض والمناقشة” .
 
وتابع رجب قائلاً:” لو كان هناك أحد من أعضاء النقابة تقدم لنا بأي شكوى فى حق “إليسا” لقمنا بمناقشة الامر فى الاجتماع الأخير للمجلس وإحالة الأمر للشئون القانونية وإبلاغ نقابة لبنان به تماماً كما حدث مع المطربة “نوال الزغبى“؛ حينما تقدمت مطربة مصرية صاعدة بشكوى ضدها قبل بضعة أسابيع أكدت فيها أنها منعتها من الغناء بإحدى الحفلات الخارجية؛ فخاطبنا نقابة لبنان ووصلتنا إفادة من هناك بأن نوال لم تفعل هذا ولا يمكن أن تفعل هذا فهي تساند المطربين والمطربات الشباب”.
 
إجراءات رادعة
 
يذكر أن “إليسا” قد قامت بالإعلان عن مساندتها للإعلامي “باسم يوسف” بعد مثوله أمام النائب العام بتهمة إهانة الرئيس وازدراء الأديان؛ حيث غردت عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” قائلة: “كل روح حرة تساند باسم يوسف، صوتك الحر يجب أن يبقى على ربيع هذه الثورة العربية” .
 
وجاء تعليق “إليسا” بعد خضوع الإعلامي الساخر للتحقيق في البلاغات المقدمة ضده بتهمة ازدراء الدين الإسلامي وإهانة الرئيس محمد مرسي قبل الإفراج عنه بكفالة 15 ألف جنيه، فأثيرت أقاويل بداخل الوسط الغنائى تفيد أن النقابة ستتخذ إجراءات رادعة مع الفنانة اللبنانية وبالنسبة لأي فنان عربى يتدخل فى الشئون المصرية.

التعليقات