إعلاميات أردنيات يضعن حقوق النساء والفتيات في الواجهة

 

دعت جمعية معهد تضامن النساء الاردنية "تضامن"، الى وضع استراتيجيات إعلامية فعالة وديناميكية خاصة في مجال حقوق النساء وحمايتهن والدفاع عن قضاياهن ورفع معاناتهن، للوصول الى مجتمع خال من العنف والتمييز وعدم المساواة.
 
وقالت "تضامن" في بيان صحفي اصدرته اليوم السبت تحت عنوان "إعلاميات أردنيات يضعن حقوق النساء والفتيات في الواجهة"، انه ومنذ فترة ليست بقصيرة، لاحظ المتابعون والمتابعات للصحف اليومية في الأردن ووكالة الأنباء الأردنية(بترا)، وبعض المواقع الإعلامية الالكترونية المحلية والدولية، المساحات الواسعة والمتنوعة والمخصصة لموضوعات وتقارير وتغطيات ذات علاقة مباشرة بحقوق النساء والفتيات أو للبرامج والحملات والنشاطات من ورشات عمل وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية تقوم بتنفيذها هيئات ومؤسسات حكومية وغير حكومية ومؤسسات مجتمع مدني تعنى بحقوق النساء.
 
وأشارت "تضامن" في بيانها الى أن عدد من الإعلاميات يسلطن الضوء على أهمية تمكين النساء في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وعلى مصلحة المجتمع من خلال وضع قضايا النساء في واجهة الأحداث وعلى طاولة صناع القرار وأمام الرأي العام.
 
وأكدت الدور المهم الذي تقوم به الإعلاميات بمختلف مواقعهن للدفاع عن حقوق النساء وحمايتهن وتمكينهن ومساعدتهن لوقف جميع الانتهاكات التي يتعرضن لها، وبشكل خاص الدور المهم الذي تقوم به عدد من الإعلاميات العاملات في الصحف اليومية.

التعليقات