النقاب يُكشف عن الفائزات في الدورة الأولى من جوائز المرأة العربية في الكويت

 

مصمّم الأزياء اللبناني العالمي الشهير، زهير مراد، يقدّم الجائزة لمصممة الأزياء الكويتية، الشيخة سعاد جابر العذبي الصباح
الكويت، 21 أبريل 2013: خلال حفل عشاء راقٍ أقيم في فندق شيراتون الكويت، كرّمت ITP Consumer السيدات الفائزات في الدورة الأولى من جوائز المرأة العربية في الكويت. وقد حضر الحفل أعضاء اللجنة التحكيمية الرفيعي المستوى، والمرشحات الفائزات، وحشد من الضيوف المميزين، واستضافته المذيعة في محطة أم بي سي، فاديا الطويل. 
تهدف هذه الجوائز إلى الاحتفال بالإنجازات الاستثنائية التي حققها بعض السيدات في مجالات شتى في الكويت شأن الأعمال، المبادرة الفردية وريادة الأعمال، الطب، الموضة، الفن، والأعمال الخيرية. وهي بمثابة تقدير للسيدات اللواتي يتحلّين بالطموح، ويُعتبرن من خلال مثابرتهنّ الثابتة وتفانيهنّ المستمر قدوة إيجابية لمن هنّ أصغر سناً.
تكلّل حفل العشاء بحضور مصمّم الأزياء العالمي، زهير مراد، الذي قال في هذه المناسبة: "يسرّني أن أكون ضيف الشرف في الدورة الأولى من جوائز المرأة العربية في الكويت لأنّني لطالما قدّرت وأُعجبت بأسلوب النساء في هذه الدولة". وأضاف قائلاً: "أعتبر الجوائز مبادرة رائعة وأودّ أن أهنّئ الفائزات الموهوبات بفوزهنّ".
قدّم زهير مراد الجائزة لمصممة أزياء العام، الشيخة سعاد جابر العذبي الصباح، التي ابتكرت خطاً جديداً خاصاً بها من خلال تحويل القفطان التقليدي إلى زي عصي. وعند تسلّم الجائزة، صرّحت قائلة: "إنّها بالفعل لحظة لن أنساها أبداً في حياتي وإنّه لشرف كبير لي أن أحظى بمثل هذه الجائزة".
لائحة السيدات الفائزات بجوائز المرأة العربية في الكويت لعام 2013:
سارة أكبر، سيدة أعمال العام
د. بدرية العوضي، فائزة عن فئة التعليم
د. شروق أمين، فنانة العام
فريدة سلطان، فائزة عن فئة الفنون
الشيخة بيبي مبارك الصباح ونوف فيصل المطوع، رائدتا الأعمال للعام
د. نجمة إدريس، فائزة عن فئة الآداب
الشيخة سعاد جابر العذبي الصباح، مصممة أزياء العام
سارة العتيقي، مصممة الأزياء الشابة للعام
البرفسورة نورة السويح، فائزة عن فئة الطب
مها البرجس، فائزة عن الأعمال الخيرية
فاي سلطان، فائزة عن فئة الرياضة
لولوة الشملان، فائزة عن فئة المواهب الشابة
فارعة السقاف، المرأة الملهمة للعام
رقية عبد الوهاب القطامي، فائزة عن فئة إنجاز العمر
الشيخة بدرية سعود محمد الصباح، حاصلة على تقدير خاص
اختُتم الحفل بتقدير خاص للشيخ بدرية سعود محمد الصباح لأنّها كانت رائدة في عهدها. ففي عام 1952، شغلت الشيخة بدرية منصب مدير دائرة الصحة وطوّرت العمل النسائي في الصحة من خلال تأسيس معهد طبي للممرضات لتشجيع المرأة الكويتية للدخول في هذا المجال.
أما الفائزة الأصغر سناً فهي عازفة البيانو، لولوة الشملان، البالغة الحادية عشرة من العمر. اشتركت لولوة في أول حفل موسيقي لها وهي في الخامسة من العمر ثم تابعت دراستها الموسيقية في مدرسة ويلز الموسيقية في المملكة المتحدة. حصدت لولوة منذ فترة قصيرة الجائزة الأولى في مسابقة بيانو في مهرجان بريستول للخطاب الموسيقي والدراما الموسيقية ضد مشتركين يصل عمرهم إلى 16 عاماً. ويجب الإشارة إلى أنّها تدرّبت على يد فارعة السقاف، الفائزة بجائزة المرأة الملهمة للعام والمؤسس ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز لوذان لإنجازات الشباب، وهو منظمة لا تبغي الربح ملتزمة بتنمية الشبان في الكويت.
وفي هذا الصدد، قالت فارعة السقاف: "عندما تأسس مركز لوذان لإنجازات الشباب عام 2002، كانت رؤيتنا أن ننشئ بيئة نستطيع أن ننمّي ونشجّع فيها الشبان على وضع هدف محدد أمامهم، تنمية مهاراتهم المهنية، إطلاق العنان لإبداعهم وتعزيز نموّهم الشخصي. وخلال السنوات الثماني الماضية، شاهدت لولوة تنمو كموسيقية وكشابة. لا شك في أنّ مستقبلاً باهراً ينتظرها ويسرّني أن تكون قد فازت هذا العام بجائزة فئة المواهب الشابة. فهي تستحقها عن جدارة".
وتعليقاً على فوزها، استطردت فارعة بالقول: "أودّ أن أتوجه بالشكر لأعضاء اللجنة التحكيمية وإنّه لشرف لي أن أكون المرأة الملهمة العربية في الكويت لعام 2013".
الفائزة فاي سلطان سبّاحة مثلت الكويت في الألعاب الأولمبية التي جرت في لندن عام 2012 مشاركةً في مسابقة السباحة الحرة للسيدات في مسبح بطول 50 متراً. هي حالياً في الولايات المتحدة وفازت بجائزة فئة الرياضة ضمن جوائز المرأة العربية في الكويت لعام 2013. وقد كانت والدتها منى الموسى حاضرة لتسلّم الجائزة عنها. فقالت: "يسرّني أن أتسلّم بالنيابة عن فاي الجائزة التي فازت بها. فهي شابة مميزة جداً ومثابرة ولا تدع أي حاجز يقف في وجهها. لقد اختارت اللجنة التحكيمية قدوة للشابات في المنطقة".
يتم اختيار السيدات الفائزات على يد لجنة تحكيمية يتم اختيار أعضائها على يد شركة ITP بناء على صدق كل سيدة وخبرتها في مجال معيّن وصفة السيدة المحترمة في المجتمع. وتعتمد هذه اللجنة معايير صارمة جداً لاختيار السيدات الفائزات انطلاقاً من عملهنّ خلال الأشهر الاثني عشر الماضية ومدى تأثير عملهنّ هذا على المجتمع في دولة الكويت.
لدورة هذا العام، ترأّس اللجنة سمو الشيخ مبارك فهد السالم الصباح، وكيل شؤون المراسم الأميرية بالديوان الأميري. وتألّفت من كل من الشيخة انتصار الصباح، المؤسس والرئيس التنفيذي لدار لولوه للنشر، الدكتورة موضي الحمود، رئيس الجامعة العربية المفتوحة ووزير التعليم العالي السابق في الكويت، ليلى عبدالله الغانم، رئيس مؤسسة حياة لسرطان الثدي والرئيس التنفيذي لشركة الخليج للتجارة، منى الغانم، المدير المالي في مؤسسة حياة لسرطان الثدي والرئيس التنفيذي لمجموعة النفيسي ونادين الشاعر، رئيسة تحرير لدى ITP Consumer Publishing.
وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ مبارك فهد السالم الصباح: "بسبب انعقاد هذه الدورة من الجوائز للمرة الأولى في دولة الكويت، تعيّن على أعضاء لجنة التحكيم أن يكتشفوا ويؤكدوا أسماء الفائزات الأكثر جدارة وفقاً لمجموعة معايير مخصصة لكل فئة من فئات الجوائز. وقد أعجبنا بالمستوى العالي الذي تتميز به السيدات اللواتي تم ترشيحهنّ للفوز وهو ما جعل مهمة اختيار الفائزات النهائيات أصعب".
أما الدكتورة موضي الحمود، رئيس الجامعة العربية المفتوحة ووزير التعليم العالي السابق في الكويت، فقالت: "لطالما كانت دولة الكويت ناشطة في مجال التعليم وداعمة لتعليم السيدات والتفوّق في التعليم على مختلف المستويات. لقد سرّنا أن نرى سيدات ماهرات وذكيات وموهوبات وسرّنا أن نقدر إنجازاتهنّ في مجالات مختلفة منها التعليم والطب والأعمال. فعمل هؤلاء السيدات يعود بالتقدير عليهنّ وعلى دولة الكويت وتطورها في المستقبل. إنّي أتقدّم لهنّ بأحرّ التهاني وأتمنّى لهنّ النجاح الدائم".
كان حفل توزيع الجوائز برعاية دار مكسيميليان لندن للمجوهرات الراقية، مجموعة ترافالغار، إيغنر، أوتيرك، الفارس وتاناغرا.
أُطلقت جوائز المرأة العربية عام 2009 ويُعتبر حفل توزيعها فعالية راقية تُقام سنوياً في كل من دبي، أبوظبي، قطر والكويت. وحتى تاريخ اليوم، قدرت جوائز المرأة العربية إنجازات أكثر من 120 سيدة عربية. ويندرج ضمن لائحة الفائزات السابقات اسم سيدة الأعمال هدى المطروشي في أبوظبي، سيدة الأعمال فاطمة الجابر وسمو الشيخة منال بنت محمد بنت راشد المكتوم، رئيس مؤسسة دبي للمرأة وزوجة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون البلدية.

التعليقات