العروب تهنىء الجميع بعيد الفصح المجيد

تحتفل الطوائف المسيحية في العالم اليوم بعيد الفصح الذي يعرف بعدة اسماء ومنها عيد القيامة واحد القيامة وهو من اهم الاعياد المسيحية.

وسبق نهار العيد قداس منتصف الليل حيث اقيمت الصلوات في مختلف الكنائس والتي القيت فيها الخطب والمواعظ الدينية التي تحث على الالفة والتآخي ونبذ العنف بين الخلق عملا برسالة السيد المسيح عليه السلام، رسالة المحبة التي تدعو لارساء قواعد الخير والسلام بين كافة البشر وفي شتى ارجاء المعمورة.
يحل عيد الفصح بعد انقضاء فترة صوم مدتها اربعون يوما ويسمى هذا الصوم بالصوم الكبير، وبعد نهاية اسبوع الالام الذي تؤدى خلاله طقوس دينية وكنسية حيث يبدا هذا الاسبوع من يوم الاحد من الاسبوع السابق للاحتفال بعيد الفصح فيسمى باحد الشعانين فاثنين الطوال يليه الثلاثا القصار فاربعة النشرة فخميس الاقراص فسبت النور فاحد السرور وهو يوم عيد الفصح الذي من ابرز تقاليده الاجتماعية توزيع البيض الملون بالوان مختلفة سواء داخل الكنائس او لدى الاسر التي تستقبل المهنئين في المنازل حيث يرمز البيض الملون الى جمال الحياة وتجددها.
العروب تتمنى للجميع الخير والصحة والسلام، وكل عام وأنتم بألف خير.

التعليقات