يوم المرأة البحرينية مناسبة وطنية هامة لإلقاء الضوء على مسيرة عطاء ومشاركة المرأة البحرينية

يعد الاحتفال بيوم المرأة البحرينية من المناسبات الوطنية التي بدأت تحظى باهتمام واسع من قبل كافة المؤسسات الرسمية والاهلية البحرين، ومناسبة هامة لإلقاء الضوء على المحطات الهامة في مسيرة عطاء ومشاركة المرأة البحرينية في دعم عجلة التنمية الوطنية في مختلف المجالات والأصعدة.
وقد تم اعتماد الأول من ديسمبر من كل عام يوما للمرأة البحرينية بناء على مبادرة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله وبالتوافق مع الاتحاد النسائي البحريني والجمعيات واللجان النسائية خلال لقاءات تشاورية عقدت بهذا الشأن .
كما تم اختيار شعار يوم المرأة البحرينية "قرأت .. تعلمت .. شاركت" مجسداً لجانب هام لدور المرأة في بناء نهضة البحرين الحديثة، وإسهاماتها المتواصلة لبلورة أوجه الشراكة الكاملة للمرأة البحرينية في عملية التنمية الوطنية، ولبيان التسلسل المتنامي لدور المرأة البحرينية المسئول والمتدرج الذي بدأ من القناعات الأولى لجيل الرائدات اللواتي قرأن وتعلمن، لتستمر شراكتهن اليوم من منطلق ذلك الحماس والإصرار لتكون البحرين دوماً عنوانا للبناء والتطوير.
يوم المرأة البحرينية 2012
"المرأة والرياضة: إرادة .. انجاز .. تطلعات"
تحت رعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، يقام الاحتفال الخامس بيوم المرأة البحرينية في شهر ديسمبر القادم والذي يحمل شعار "المرأة والرياضة: إرادة .. انجاز .. تطلعات" ويأتي هذا الاحتفال بمبادرة كريمة من سموها حفظها الله حين أُعلنت العام الماضي عن تخصيص شعار يوم المرأة البحرينية  في العام 2012 للاحتفال بإنجازات المرأة في المجال الرياضي.
وقد تم اختيار شعار يوم المرأة البحرينية للعام 2012 مجسداً لجانب هام لدور المرأة البحرينية في المجال الرياضي، ويسجل تاريخها الحافل بالعطاء والانجاز  في هذا المجال الحيوي الهام. وتأتي هذه المناسبة لاهمية خاصة من إلقائها الضوء على مسيرة المرأة البحرينية في القطاع الرياضي، وإبراز انجازاتها في هذا المجال سواء على صعيد المشاركة في المحافل المتخصصة محلياً ودولياً، والتحديات التي تواجهها، إضافة إلى استعراض الفرص المتاحة أمام المرأة في مجالات الاستثمار والاحتراف الرياضي التي من شأنها أن تحفز وتشجع المرأة للتوجه نحو  هذا المجال الواعد.
الاحتفالات بيوم المرأة البحرينية:
وكانت مملكة البحرين قد احتفلت في الأعوام السابقة بيوم المرأة البحرينية، واختارت لكل عام موضوع على النحو التالي:
80 عاما من التعليم النظامي والانجاز
2008 : أقيم الاحتفال الأول بيوم المرأة البحرينية تحت رعاية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، حيث تفضل جلالته بزيارة إلى مقر المجلس الأعلى للمرأة في السادس عشر من ديسمبر وألقى جلالته كلمته السامية بمناسبة العيد الوطني المجيد ويوم للمرأة البحرينية، كما تفضلت صاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بهذه المناسبة بزيارة إلى مدرسة المنامة الابتدائية للبنات باعتبارها أول مدرسة ثانوية للبنات في البحرين ، وكان شعار هذا اليوم ( 80 عاما من التعليم النظامي والانجاز)  حيث تم اختيار التعليم شعار هذا العام وذلك بمناسبة ذكرى مرور 80 عام على دخول التعليم النظامي للمرأة في البحرين.
"المرأة والأمن الصحي .. قابلة .. ممرضة .. وطبيبة"،
2009م : وتم اختيار موضوع الصحة شعارا لهذا اليوم تحت عنوان "المرأة والأمن الصحي .. قابلة .. ممرضة .. وطبيبة"، وبهذه المناسبة تفضلت صاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة برعاية الحفل الذي أقيم في مقر كلية العلوم الصحية بمجمع السلمانية الطبي وتم خلاله تكريم أوال العاملات في المجال الصحي في مملكة البحرين.
"المرأة البحرينية والعمل التطوعي .. 55 عاماً من المشاركة والعطاء"
2010م : تفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى حفظه الله وبحضور كريم من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة فشمل برعايته الكريمة الاحتفال الثالث بيوم المرأة البحرينية.
 وتم اختيار موضوع العمل التطوعي للمرأة في البحرين لهذا اليوم تحت عنوان "المرأة البحرينية والعمل التطوعي .. 55 عاماً من المشاركة والعطاء"، وذلك تقديراً لمسيرة حافلة بالعطاء لنساء البحرينيات الأوائل اللواتي بدأن مسيرة العمل التطوعي مما كان له تأثيره على مسار العمل الوطني في مملكة البحرين، وتم خلال الاحتفال بهذا اليوم إطلاق المبادرات التالية:
·       سجل العمل التطوعي
·       جائزة المغفور لها الشيخة حصة بنت سلمان آل خليفة  للعمل الشبابي التطوعي
" شعار "المرأة البحرينية في التنمية الاقتصادية .. شراكة وعطاء".
2011: تحت رعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة أقيم الاحتفال بذكرى 10 سنوات على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة  ويوم المرأة البحرينية 2011 الذي يقام تحت شعار "المرأة البحرينية في التنمية الاقتصادية .. شراكة وعطاء"، وذلك يومي  الاربعاء والخميس الموافق 7 و 8 ديسمبر  2011 بحلبة البحرين الدولية.
وقد تم اختيار موضوع التمكين الاقتصادي للمرأة لهذا اليوم حيث يأتي في الوقت الذي تعمل فيه البحرين لتحقيق رؤية اقتصادية متكاملة يشكل فيها إسهام المرأة عاملاً حاسماً لنجاحها في إطار مبادئها المنادية بالعدالة والاستدامة والتنافسية.
وتم خلال الاحتفال ما يلي:
·       إطلاق امتياز الشرف لرائدة العمل البحرينية الشابة
·       افتتاح معرض رائدات الأعمال الشابات.
·       اقامة المنتدى الاقتصادي للمرأة البحرينية.

التعليقات