مروة ناجى ورحاب مطاوع وماجد سرور يتألقون فى الذكرى الأولى لـ"وردة"

 

تألقت المطربتان مروة ناجى ورحاب مطاوع فى الحفل الذى أقامته دار الأوبرا، فى إحياء الذكرى الأولى لوفاة المطربة الكبيرة وردة، حيث شارك فى الحفل أيضا عازف القانون الفنان ماجد سرور.
 
وحضر الاحتفالية الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا والفنانة نبيلة عبيد والكاتب والناقد محمود معروف والأب بطرس دانيال، مدير المركز الكاثوليكى المصرى، والفنان مجدى صبحى، وامتلأ المسرح عن آخره من محبى الفنانة وردة وجمهور دار الأوبرا.
 
وغنت مروة ناجى ورحاب مطاوع عدداً من أشهر وأجمل أغانى وردة، منها (حكايتى مع الزمان، واحضنوا الأيام، وعلى الربابة بغنى، والعيون السود، ولولا الملامة)، وغيرها من الأغانى الجميلة التى أمتعت الحضور الذى ظل مستمراً فى التصفيق لفترات طويلة عقب كل أغنية، طالبين المزيد.
 
وشهدت كواليس الحفل حضور عدد من الفضائيات التى قامت بتصوير لقاءات مع المشاركين بالحفل والضيوف والعازفين، حيث عبر الفنان ماجد سرور عن سعادته بذلك الحفل الذى يعتبره نقطة فى بحر رد الجميل للفنانة وردة، التى قدمته فى بداية حياته الفنية وجعلته أحد أعضاء فرقتها الأساسيين منذ بداية تخرجه، وبعدها رشحته لقيادة الفرقة فى الفترة الأخيرة من حياتها.
 
وأوضح سرور فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن وردة فى الوجدان ولن ينساها محبوها، لأن أغانيها محفورة فى عقول وقلوب محبيها وستظل تراثا غنائيا لا يقدر بثمن، ودائما ينهل كل المطربين منه، مؤكداً أن وردة ستظل حاضرة بفنها وصوتها فى كل المناسبات، وسوف نستمر فى إحياء ذكراها كل عام.

التعليقات