أغنى امرأة سعودية.. من حلم المزرعة وتربية الدواجن إلى إمبراطورية الأعمال

نشرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الخميس تقريراً حول سيدة الأعمال السعودية لبنى بنت سليمان العليان وكيف تحول حلمها في امتلاك مزرعة وتربية الدواجن والأحصنة إلى إدارة إمبراطورية مالية تقاس بالمليارات.
ولبنى العليان من مواليد عنيزة في منطقة القصيم عام 1952، نالت المرتبة 35 في قائمة أريبيان بزنس لأقوى 500 شخصية عربية للعام 2012.
وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، تروي تفاصيل القصة لبنى سليمان العليان، أقوى سعودية اقتصاديا والثانية عربياً، حسب مجلس فوربس الشرق الأوسط للعام 2011، وذلك في لقاء جمعها بـ400 سيدة وفتاة، أقامته شبكة صلة للتواصل بين السيدات المهنيات في المملكة، أحد مشاريع جمعية النهضة النسائية الخيرية بقاعة نيارة في العاصمة السعودية الرياض.
وبدأت "العليان" رحلة الثلاثين عاماً الماضية بحلم آخر بعيد عن المال والأعمال، عندما حصلت على بكالوريوس علوم الحيوان من جامعة كورنيل في الولايات المتحدة الأميركية، حيث كانت تحلم بمزرعتها الخاصة التي تربي فيها الدواجن والأحصنة ولكنها، حسب قولها، لم تكن تعرف ماذا تريد في تلك المرحلة ولكنها لا تؤمن أن التخصص يحكم مستقبل الإنسان، لذلك أكملت الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أنديانا واكتشفت شغفها بعالم المال والأعمال.
وقالت الصحيفة إن "العليان" لم تدخر وقتاً للراحة بعد أن أنهت دراستها، فمنذ أول يوم بدأت مع والدها الذي طلب منها أن تعمل معه في شركته بعد استقالة أحد مساعديه التنفيذيين، وهنا قالت العليان "كانت علاقتي بوالدي مميزة، لم أرغب أن يفسدها العمل معا لكنني تعلمت منه الكثير.. تعلمت الصبر، وكنت غير صبورة، كما تعلمت حسن الاستماع والتحدي".
وكانت "العليان" أول سيدة تعمل في شركة والدها، وظل هذا الوضع لمدة عشرين عاما، وكان حلمها أن تزيد عدد السعوديات في الشركة، وبالفعل منذ عشر سنوات بدأ توظيف النساء في الشركة ووصل حتى الآن إلى 180 سيدة، وعن ذلك قالت العليان إنها تسعى أن تكون 10 بالمئة من موظفات شركتها سيدات ذوات كفاءة "فعدد موظفينا 10 آلاف موظف وستكون النساء منهم ألف سيدة وسنتابع هذا الهدف شهرياً حتى يتحقق".
وقدمت العليان خارطة طريق للفتيات لشق طريقهن في العمل الناجح، فبالإضافة للمتعة في العمل هناك التحضير للاجتماعات وكل ما له علاقة بالعمل وكذلك العمل كفريق واحد، وعدم النجاح في أوقات لا يعني الفشل، ونجاح الآخرين لا يعني فشلنا، فإذ كانت هناك أوقات تحصد النجاح، فهناك أيضا مخاطرة مدروسة مهمة للإنسان.
وحجزت "العليان" مكاناً لها في قائمة "أفضل 50 سيدة أعمال دولياً في 2012" بحلولها في المرتبة الـ28 عالمياً، وشكلت العليان الحضور العربي الوحيد في القائمة التي أصدرتها يوم الأربعاء الماضي مجلة "فورتشن" الأميركية المشهورة، وغابت باقي سيدات الأعمال العربيات عن القائمة.
 

التعليقات