مشاركة المغرب في الدورة ال57 للجنة وضع المرأة بنيويورك

 

أكدت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية السيدة بسيمة الحقاوي أن مشاركة المغرب في الدورة ال57 للجنة وضع المرأة مؤخرا بنيويورك توخت تعزيز العلاقات مع منظمات حقوق النساء على الصعيد الدولي وإبراز الجهود التي تبذلها المملكة في مجال المساواة الفعلية بين جميع فئات المجتمع.
 
وأوضحت السيدة الحقاوي خلال عرض قدمته أمام أعضاء لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب حول مشاركة الوفد المغربي في أشغال هذه الدورة التي نظمت،أن المغرب قدم بالمناسبة دليلا بعنوان "المساواة بين الجنسين ومحاربة العنف ضد النساء" الذي أعدته الوزارةوأضافت أن هذه الوثيقة تبرز المناج الدستوري والسياسي الجديد الذي يميز المغرب على ضوء الإصلاحات المؤسساتية والقانونية الهامة التي عرفتها العشرية الأخيرة قصد تعزيز مبدإ المساواة بين الجنسين.وأشارت إلى أن المغرب أكد خلال هذا اللقاء السنوي الذي نظم تحت عنوان "تكثيف الجهود للقضاء على العنف ضد المرأة والفتيات" أهمية التعاون الدولي والعمل المشترك قصد رفع التحديات المرتبطة بالعنف ضد النساء مبرزة أهمية المقاربة التشاركية وضرورة تبادل التجارب الإيجابية في المجال مع الأخذ في الاعتبار خصوصيات كل بلد.وأبرزت أن الوفد المغربي استعرض الجهود التي تبذلها المملكة لمواجهة ظاهرة العنف ضد النساء من خلال معالجة جذورها المتمثلة أساسا في الفقر والتمييز والتهميش والأمية.وأكدت أن الوفد المغربي أبرز خلال هذه التظاهرة أيضا الانخراط القوي للمغرب في جميع الجهود الدولية الرامية إلى النهوض بحقوق الإنسان ومصادقته على الاتفاقيات الرئيسية التي رسخت مبدأ عدم التمييز بين الجنسين.
 
وكان الوفد المغربي قد أجرى على هامش مشاركته في هذه الدورة مباحثات مع كل من المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ميشيل باشليت ووزيرة حقوق المرأة الفرنسية نجاة بلقاسم ونائبة الوزير الأول البلجيكي ووزيرة الداخلية جويل ميلكيت  وزير المساواة والكنيسة الدنماركي مانو سارين.
 
وتعتبر لجنة وضع المرأة لجنة فنية تابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة وهي الهيئة المختصة بتقرير السياسات العالمية المتعلقة بالنهوض بالمرأة والمساواة بين الجنسين.
 

التعليقات