"BLES" جهاز جديد لشفط الأورام السرطانية والحميدة من الثدى بدون جراحة

 

أكدت الدكتورة نجلاء عبد الرازق، أستاذ الأشعة التشخيصية والتداخلية بطب قصر العينى، أنه يمكن شفط الأورام بدون جراحة باستخدام جهاز الشفط والتردد الحرارى المعروف باسم "BLES"، ويعتبر هذا الجهاز هو أحدث طريقة لاستئصال البؤر من الثدى بدون جراحة، حيث يتم تحت الاسترشاد بالموجات فوق الصوتية أو باستخدام أشعة الماموجرام، وذلك باستئصال البؤر الصغيرة غير المحسوسة، والتكلسات الدقيقة التى تحمل خطورة الإصابة بسرطان الثدى.
 
وتقول إنه يتم عمل الفحص تحت التخدير الموضعى، ويحتاج إلى تخدير كلى أثناء العملية، حيث يتم من خلال فتحة صغيرة بدون الحاجة إلى خياطة أو تشويه الثدى، وتعتبر هذه الطريقة الجديدة طفرة فى مجال أخذ العينات واستئصال الأورام غير المحسوسة من الثدى بدون جراحة، حيث تمكن هذه الطريقة من الاستئصال الكامل للبؤر بمنطقة أمان حولها كافية.
 
وتقول: إن هذا الجهاز يعمل عن طريق إدخال إبرة صغيرة عند وصولها إلى البؤرة يتم فتحها، حيث يعمل التردد الحرارى على استئصال البؤرة كاملة بدون حرقها، فكمية التردد الحرارى بسيطة، وتسمح فقط بقطع أو استئصال البؤرة دون حرق الأنسجة، مما يتيح فرصة تحليل العينة تحليل باثولوجى دقيق دون الحاجة إلى الجراحة، حيث كان استئصال هذه البؤر فى السابق يتم عن طريق جراحة مسبوقة بتركيب سلك استرشادى بالثدى.
 
يذكر أن الدكتورة نجلاء عضو فى إحدى الدراسات الأوروبية المشتركة والتى تشمل "40 سنتر" فى أوروبا لدراسة كفاءة الطريقة الجديدة فى استئصال الأورام الصغيرة المشتبه بها، والتى قد تتحول إلى سرطان ثدى فى المستقبل.
 
جدير بالذكر أن الطريقة الجديدة مناسبة أيضا لشفط الأورام الحميدة والصغيرة بدون جراحة فى حالة عدم الرغبة فى التعرض للجراحة المفتوحة والتعرض للتخدير الكلى.

التعليقات