جائزة الإمارات للسيدات 2013 تكرم مؤسسة دبي للإعلام لرعايتها الإعلامية

 كرمت جائزة الإمارات للسيدات في دورتها العاشرة، مؤسسة دبي للإعلام، لرعايتها الإعلامية للجائزة التي تقام برعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مجلس إدارة مطارات دبي، والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة، بحضور عدد من كبار الشخصيات، بالإضافة إلى مسؤولي الجائزة، وممثلات مجالس سيدات الأعمال على مستوى إمارات الدولة، وعشرات سيدات الأعمال في الدولة، بالإضافة إلى الفائزات والمكرمات في جائزة الإمارات للسيدات 2013.
وفي هذه المناسبة توجه فيصل عبد الله المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المشتركة بمؤسسة دبي للإعلام، بالشكر لجميع القائمين على إدارة هذه الجائزة التي تعتبر بمثابة تقدير لكل الجهود التي تبذلها المرأة الإماراتية، كذلك إلى فريق عمل مجموعة دبي للجودة والتي تعَد من المؤسسات الرائدة على مستوى الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن رعاية المؤسسة الإعلامية لجائزة الإمارات للسيدات، يأتي في إطار التزام المؤسسة بتشجيع ورعاية جميع المبادرات الإجتماعية والإبداعية الخلاقة التي تساهم بشكل كبير في اظهار صورة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنجزاتها المحلية والعالمية، كذلك في إطار سعيها الدائم إلى دعم وتشجيع المبادرات الخلاقة والمساهمة في مختلف الأنشطة المجتمعية والخدمية والخيرية التي تساهم في إبراز النهضة الحضارية والإنسانية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة على كافة الصعد.
من جهته تقدم د.يوسف الأكرف رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، بالشكر الكبير إلى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، لدعمه ورعايته الكريمة لجائزة الإمارات للسيدات، مؤكداً في الوقت ذاته "أن هذه الجائزة المبدعة تتواصل للعام العاشر على التوالي، سيراً على النهج الذي رسمه لنا ملهمنا وصانع تميزنا وارتقائنا، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (حفظه الله(.
مشيراً إلى أن الجائزة حصدت في سنواتها المتتالية نجاحات لا تعد ولا تحصى، وحققت مزيداً من الثقة والاقتدار، وهو ما يؤهلها لأن تظل عنواناً يُحكى في صناعة التميز على مستوى عالم الأعمال، الذي تبدعه سيدات لا حدود تحول دون طموحاتهن الكبيرة، موضحاً أن جائزة الإمارات للسيدات هي بادرة تحفيزية تتبناها مجموعة دبي للجودة، لتقدير سيدات الأعمال والمهنيات اللواتي برعن في مجالات تخصصاتهن المختلفة، وتظل أيضاً حضناً آمناً لطموحات وتطلعات كبيرة تبدأ من فكرة صغيرة، مضيفاً: "من هنا تبرز المكانة القديرة لجائزة الإمارات للسيدات التي لا تتوانى في تقديم كل أصناف الدعم والتحفيز لكل من ترغب من سيدات الأعمال وصاحبات التجارب المهنية المختلفة".
كما أشاد رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة بالتعاون مع الجهات الراعية للجائزة، وعلى رأسهم: مجلس سيدات أعمال أبو ظبي، مجلس سيدات أعمال الشارقة، هيئة كهرباء ومياه دبي، إمباور، مؤسسة دبي للإعلام، أرجمست، المعمل العربي للمجوهرات، سلطة واحة دبي للسيليكون، المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بنك إمارات دبي الوطني، شركة برزم التجارية.
وأشارت خديجة اليوسف مديرة التسويق في مؤسسة دبي للإعلام، إلى الدور الكبير الذي تقوم بها المرأة الإمارتية والمهام والمسؤوليات الكبيرة التي تنجزها بمهارة وكفاءة عالية، وذلك بفضل الدعم والعناية التي يوليها حكام الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي استطاع برؤيته وحكمته أن يقدم للمرأة الكثير من الفرص لتكون إلى جانب الرجال في كافة المجالات، مؤكدة أن نخبة من القيادات النسائية في مؤسسة دبي للإعلام استطعن تقديم الكثير من النجاح والتميز للعمل الإعلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع الحفاظ على الخصوصية الثقافية والإجتماعية وتقديم نموذج مشرف للمرأة القيادية، كذلك الحال بالنسبة إلى المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتهدف جائزة الإمارات للسيدات والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري للمجموعة، والتي انطلقت في العام 2003 إلى تقدير وتكريم الإسهامات المتميزة لسيدات الأعمال والمهنيات في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تفعيل مساهمة السيدات في المهمة الهادفة إلى تعزيز التميز في مجال الأعمال بالدولة.
وبحسب ما أعلنته اللجنة العليا لجائزة الإمارات للسيدات 2013، عن أسماء الفائزات على النحو التالي: معيار "الإبتكار" فازت به السيدة صافية محمد المحرزي والدكتورة حياة عبد المجيد المهادي، معيار "المساهمات الاجتماعية" فازت به السيدة شهرزاد محمد الأنصاري، معيار "الانجازات الوظيفية" فازت به السيدة اليازية علي صالح الكويتي، معيار "التخطيط الاستراتيجي والمالي" فازت به السيدة مريم علي المحربي وسارة المدني، معيار "القيادة" فازت به السيدة سامية عبد الرحمان كتيت والسيدة نادية خالد عبد الرحمان، أما الفائزة العامة عن فئة "المهنيات" فمن نصيب السيدة سلمى علي سيف بن حارب، والفائزة العامة عن فئة "صاحبات الأعمال" للسيدة فاندانا كومار قندي.

التعليقات